ملفات خاصة

ملفات خاصة

هي ملفات تعنى بقضايا بارزة في الساحة الفلسطينية والعربية فتواكب أحداثها عبر عرض عدد من المقالات والدراسات والوثائق وغيرها من المواد ذات الصلة. يعدها باحثون ومحللون متخصصون.

عشرة أعوام على رحيل محمود درويش في التاسع من آب/أغسطس 2008، رحل في أحد مستشفيات مدينة هيوستن الأميركية الشاعر الذي نقل، بشعره، فلسطين وقضيتها العادلة إلى العالم ولعب دوراً بارزاً في أنسنة مقاومة شعبها للاحتلال. وتخليداً لذكرى "عاشق فلسطين" وأحد أبرز رموز المشروع الثقافي الفلسطيني الحديث، تقرر أن يكون يوم الثالث عشر من آذار/مارس، يوم مولده، يوماً للثقافة الوطنية الفلسطينية. ومساهمة منا في تخليد ذكرى محمود درويش، بعد عشرة أعوام على رحيله، ننشر ملفاً خاصاً عنه، يتضمن مقالاً للياس خوري كتبه بعد أيام قليلة على رحيل محمود درويش بعنوان: "مات الشاعر"، ومقالاً لماهر
مثّلت مدينتا اللد والرملة هدفاً استراتيجياً للقوات الصهيونية خلال حرب 1948، بسبب وقوعهما بالقرب من تل أبيب عند ملتقى خطوط المواصلات بين الشمال والجنوب والساحل والداخل، وبسبب وجود مطار عسكري صغير في الرملة وآخر مدني كبير في اللد، إلى جانب وجود محطة الهاتف الرئيسة في فلسطين ومعسكر صرفند بالقرب منهما. أطلق الإسرائيليون على عملية اللد والرملة الاسم الرمزي "داني" وخصصوا لها قوة البلماخ المؤلفة من 6500 رجل، منظمة في ثلاثة ألوية ومزودة بناقلات الجنود المدرعة المجنزرة والمدرعات والمدفعية والإرشاد الجوي. بدأ الهجوم الإسرائيلي يوم 9 تموز/يوليو 1948، بمسعى لعزل المدينتين
اتخذت صور التطرف الصهيوني المعادي للعرب في الخليل شكلها الدموي الفظيع سنة 1994 مع مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف التي ارتكبها باروخ غولدشطاين، وهو صهيوني ديني من أصول أميركية هاجر إلى فلسطين وخدم في الجيش الإسرائيلي بصفته طبيباً برتبة نقيب، وانتمى إلى حركة "كاخ" الإرهابية وقطن في مستعمرة "كريات أربع" في الخليل. ففي يوم الجمعة الموافق فيه 25 شباط/فبراير 1994، دخل غولدشطاين إلى الحرم الإبراهيمي في وقت الصلاة، وهو يرتدي بزته العسكرية وأفرغ ثلاثة مخازن من بندقيته الرشاشة في المصلين الفلسطينيين، ما أسفر عن مقتل 29 مصلياً وجرح نحو 125 آخرين، وذلك قبل أن يلقى مصرعه على
أعلنت "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل" قبل عامين يوم الثلاثين من كانون الثاني/يناير من كل عام يوماً للتضامن العالمي مع حقوق الفلسطينيين في الداخل. وقد هدفت اللجنة من خلال هذا الإعلان إلى التعريف بمعاناة هذا المكوّن من مكوّنات الشعب الفلسطيني الذي بقي وصمد وناضل على أرض وطنه في مواجهة عنصرية الصهيونية والدوائر الحاكمة في إسرائيل، ومن أجل انتزاع المساواة التامة في الحقوق القومية والمدنية، وساهم في النضال العام الذي خاضه ويخوضه شعبه لضمان حقوقه الوطنية والتاريخية. وتتركزّ نشاطات "اليوم العالمي" التي ستقام هذا العام في الجليل ونابلس وغزة وبيروت
ماهر الشريف: "ترامب يتجاهل التحذيرات الدولية ويعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل"؛ "ترامب يطيح بنصف قرن من السياسة الأميركية"؛ "ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويختار السياسة الانعزالية من جديد"؛ "وحده ضد الجميع"؛ "ترامب يعلن الحرب على الفلسطينيين". هذه هي عناوين تعليقات بعض المحللين الفرنسيين على القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب - "أمير الفوضى" كما أطلق عليه المحلل في مجلة "أوريان 21" الإلكترونية سيلفان سيبيل- بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل وعزمه على نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس. لقد أراد دونالد ترامب، السياسي القومي الشعبوي صاحب شعار

Pages