على أجنحة الذاكرة: ''شميدت'' زهرة المدارس على روابي القدس

مجلد 29

2018

ص 74
مقالات
على أجنحة الذاكرة: ''شميدت'' زهرة المدارس على روابي القدس
ملخص

ليست الذاكرة الحية هي ما نتذكره من ماضينا بلا جهد، بل هي ما نساهم نحن في الحفاظ عليه. في تعريف الذاكرة ''أنها قوة نفسية تحفظ الأشياء في الذهن وتحضرها للعقل عند الاقتضاء.'' وهي أيضاً ''قدرة عقلية على تذكّر بعض الأشياء''، ومن تلك الأشياء ''ذاكرة الوجوه'' أو ''ذاكرة الأماكن'' مثلاً. وحين يقال ''مطبوع في الذاكرة''، فذاك ما لا يُنسى كذكريات الطفولة أو الحداثة. غير أن لأجنحة الذاكرة معنى آخر يضاف إلى هذه المعاني، فهي وإن تكن بطبيعتها نابعة من الذاكرة المختزنة، غير أنها تلك الأجزاء منها التي ما اكتفت بالعيش في أعماق الإسان، بل تعايشت معه حتى أصبحت بعضاً من تكوينه العقلي والنفسي، وكأنها أضحت لها أجنحة تساعد على انتشارها.