لو ظن أي منّا أن الاعتداءات الدورية على غزة، في السنوات 2006،و 2009-2008،و 2012، والآن في سنة 2014، لها أي علاقة بأمن إسرائيل بالمفهوم الضيق، كشفت الأحداث الأخيرة أن لا أساس لهذا الظن من الصحة. فقد أظهرت الهجمات المتتالية على قطاع غزة بوضوح أن بعد كل ضربة "قاضية" على المقاومة الفلسطينية، تعيد هذه المقاومة بناءقدراتها العسكرية على شكل أتم وأكمل من ذي قبل.