دوما أولى ضحايا "ملكوت الشر" اليهودي، والفلسطينيون يجبون ثمن الصمت والانقسام

مجلد 26

2015

ص 168
تقارير
دوما أولى ضحايا "ملكوت الشر" اليهودي، والفلسطينيون يجبون ثمن الصمت والانقسام
ملخص

في 31 تموز/ يوليو قامت مجموعة يهودية متطرفة من عصابات "جباية الثمن" بإضرام النيران في منزل عائلة الدوابشة في قرية دوما جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية، ما أدى إلى مقتل الرضيع علي الدوابشة وإصابة والديه بحروق بالغة أدت إلى استشهادهما لاحقاً. تقدر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن عصابات "جباية الثمن" تضم نواة صلبة متطرفة يتخذ أفرادها من البؤر الاستيطانية مراكز لمؤامراتهم. ووفقا لإحدى وثائقهم المسماة "ملكوت الشر"، فإنهم يتطلعون إلى تقويض الاستقرار وإشاعة فوضى عارمة لبناء دولة شريعة بدلاً من إسرائيل، من خلال سفك دماء الفلسطينيين وتفجير مقدساتهم.