تسعون عاماً على هبة البراق

ماهر الشريف

شهدت فلسطين، في عشرينيات القرن العشرين، عدداً من الانفجارات الثورية، التي كانت تعكس قلق العرب الفلسطينيين المتزايد من مشروع "الوطن القومي اليهودي"، المدعوم من قبل سلطات الانتداب البريطاني، وتتخذ، في الأساس، شكل صدامات دامية بين المواطنين العرب من جهة والمستوطنين اليهود من جهة ثانية.

ففي الرابع والخامس من نيسان/أبريل 1920، وقعت اشتباكات واسعة بين العرب واليهود في مدينة القدس، أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وجرح أكثر من مئتي شخص من الجانبين. وفي الأول من أيار/مايو 1921، اندلعت في مدينة يافا صدامات دامية بين العرب واليهود، تواصلت لعدة أيام، وشهدت قيام الفلاحين والبدو العرب بمهاجمة عدد من المستعمرات اليهودية، وأسفرت عن وقوع 95 قتيلاً و 219 جريحاً من الطرفين. غير أن ما ميّز هبة البراق، التي اندلعت في الأسبوع الأخير من آب/أغسطس 1929، عما سبقها من انفجارات ثورية... للمزيد

Arabic
display title: 
تسعون عاماً على هبة البراق
Image: 
view order: 
0