تطور العلائق بين إسرائيل والاتحاد السوفياتي ودول أوروبا الشرقية في عهد غورباتشيف
Keywords: 
الاتحاد السوفياتي
اسرائيل
النزاع العربي الاسرائيلي
Abstract: 

تعرض هذه الدراسة المسار الذي قطعته الاتصالات بين الاتحاد السوفياتي وإسرائيل منذ تسلّم غورباتشيف السلطة في الاتحاد السوفياتي وما أدت إليه من نتائج على صعيد العلاقة بإسرائيل وانعكاسات هذا كله على مواقف دول المنظومة الاشتراكية من النزاع العربي - الإسرائيلي ومسألة التسوية السلميّة في المنطقة.
لهذا تبدأ الدراسة بوصف التغيّر الحاصل داخل الاتحاد السوفياتي وفي سياسته الخارجية وانعكاس هذا التغيّر على الصعيد الإسرائيلي في تحريك الاتصالات السرّية ومن ثمّ العلنيّة بين الطرفين. تتحدّث الدراسة بعد ذلك عن موقف الاتحاد السوفياتي من أزمة الشرق الأوسط في ظلّ تطوّر الأحداث في المنطقة مشيرة إلى الجدل الذي دار بين السوفيات والإسرائيليين حول ضرورة عقد مؤتمر دولي تحضره منظّمة التحرير لحلّ قضية الشرق الأوسط. تتطرّق الدراسة بعدها إلى عودة النشاط إلى الاتصالات التجارية والثقافية المتبادلة بين الاتحاد السوفياتي وإسرائيل في انتظار العلائق الرسميّة متناولة التطوّر الإيجابي في العلائق بين الطرفين الذي أظهره موضوع هجرة اليهود السوفيات إلى إسرائيل. تتحدّث الدراسة أيضاً عن علائق المصالح، التجارية خاصة، التي تجمع إسرائيل بدول الكتلة الاشتراكية عامّة وبكلّ منها على حدة. وتتوّقع، في الختام، مزيداً من النتائج الإيجابية لسياسة غورباتشيف الجديدة على العلاقات السوفياتية - الإسرائيلية في المستقبل.

Read more