Jean Genet the "Prisoner of Love" and the Shatila Massacre
Abstract: 

لم تكن زيارة الدبلوماسية الفلسطينية السابقة ليلى شهيد لبيروت يرافقها الأديب الفرنسي جان جينيه، في أيلول/سبتمبر 1982، زيارة عادية أصلاً، لأنها تمّت بعد حصار العاصمة اللبنانية وخروج منظمة التحرير الفلسطينية منها. وما زاد في فرادتها، أحداث مترابطة بدأت باغتيال بشير الجميل، واحتلال الجيش الإسرائيلي بيروت على الرغم من أن اتفاق فيليب حبيب - ياسر عرفات، كان قد نصّ على عدم دخول الإسرائيليين بعد انسحاب منظمة التحرير؛ بل إن الأكثر فرادة في تلك اللحظة، والأكثر وحشية ودموية، هو المجزرة التي وقعت في مخيم شاتيلا الذي زاره جينيه وليلى شهيد مباشرة بعد ارتكابها، ولمدة 4 ساعات. وقد كتب جينيه في إثرها نصاً بعنوان "4 ساعات في شاتيلا'' نُشر في النسخة الفرنسية من ''مجلة الدراسات الفلسطينية'' في حينه، وصدر أيضاً في كتاب الفرنسية عن منشورات ''أكتسود"(Actes Sud)، وصدر بالعربية في مطلع سنة 2016 عن ''منشورات مكتبة الأعمدة''، وتضمّن حواراً مطولاً أجراه جيروم هانكنس مع الدبلوما سية السابقة، تناولت فيه زيارتها وزيارة جينيه لذاك المخيم، عقب المجزرة، والتي تعيد ''مجلة الدراسات الفلسطينية'' نشره بتصرف مثلما ورد في تلك الطبعة العربية، وكما ترجمه محمد برادة.    

Read more