Majallat al-Dirasat al-Filastiniyya, Winter 2024
Date: 
January 10 2024

"طوفان الأقصى.. طوفان غزة" 

لا يكفي غزة كتاب ليحكي ما جرى منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، ولن تفي القطاع مجلدات لوصف وتحليل مجريات ما حدث من مقاومة وجرائم احتلال، وذلك حين تضع المحرقة التي ترتكبها إسرائيل أوزارها. لهذا كرست "مجلة الدراسات الفلسطينية" العدد 137 كاملاً ليكون "كتاب الطوفان".

وعلى وفرة من التصميمات والأعمال الفنية التي تروي ملحمة "طوفان الأقصى"، آثرنا أن يحمل الغلاف اسم غزة العربي. وقد خصَّ الخطاط اليافاوي ساهر الكعبي، كاتب "مصحف المسجد الأقصى"، "مجلة الدراسات الفلسطينية" بلوحة فنية يزيّنها رسم غزة الذي تحتضنه مقاطع من قصيدة الشاعر حسين البرغوثي "سلام لغزة"، التي توَّجنا بنَصّها الكامل قسم الشعر.

شارك في العدد الذي أُنجز في زمن قياسي وباستكتاب خاص، 60 كاتباً وكاتبة من فلسطين، والعالم العربي، والعالم. وتصدّرت العدد "افتتاحية" قادمة من غزة، كتبها الأكاديمي الرؤيوي حيدر عيد، وذلك ضمن مسعى "مجلة الدراسات الفلسطينية" خلال العام المنصرم لأن تأتي افتتاحياتها من الميدان حيث المواجهة والمقاومة والصمود في قلب فلسطين. وهي الافتتاحية الرابعة على التوالي، بعد افتتاحيات القادة الأسرى مروان البرغوثي وأحمد سعدات وإبراهيم مرعي للأعداد الثلاثة السابقة.

يتضمن هذا العدد خمسة مداخل كتبها أكاديميون بارزون في مجالات العلاقات الدولية والقانون والسياسة والحرب والتاريخ، على المستويات العالمية، والعربية، والفلسطينية، والصهيونية، والإسلامية. تلتها حوارية "فلسطين: من القدس إلى غزة" مع المقدسي، خالد عودة الله، الذي يصنع الطريق بالخطى، وهي رحلة ذات مسارات متشابكة في التاريخ السياسي والاجتماعي والعسكري للقدس وفلسطين، وما تستدعيه هذه المسارات من الإحالات إلى القدس وفلسطين و"إسرائيل" وغزة.

وفي محاولة جماعية للقول على ما حدث ويحدث وسيحدث، توزَّع هذا العدد على أربعة محاور يتضمن كل منها مقالات وتقارير وشهادات ودراسات.

يغطّي "محور الأسرى والحرية" حال الأسرى الفلسطينيين، بين آلام الأسر وأحلام الحرية، خلال حرب الإبادة الجماعية على غزة ومختلف الجغرافيات الفلسطينية، وما يتعرّض له الأسرى من "إبادة غير مرئية" في ظل "حالة الطوارئ" الصهيونية وتواطؤ المؤسسات الدولية. وتتصدّر هذا المحور مقالة افتتاحية للقيادية الفلسطينية والأستاذة والباحثة في جامعة بيرزيت خالدة جرار، التي اعتُقلت في اليوم الحادي والثمانين للحرب، خلال طباعة هذا العدد. كما يضمّ المحور مساهمات عن مرضى غزة وفلسطينيي 1948 الذين أضحوا أسرى السياسات العنصرية الصهيونية المتصاعدة ضدهم والهادفة إلى تكريس حالة من الكُمون في صفوفهم.

ويعرض "محور الإعلام والسردية" تغطية الإعلام الرسمي والعسكري والشعبي وأجنداته. وعلى الرغم من تركيز هذا المحور على "تغطية الحرب على غزة"، فإنه يقترح كذلك محدِّدات بناء سردية فلسطينية وعربية وعالمية مضادة للدعاية الصهيونية ومروِّجيها والمتساوقين معها. كما يتضمّن المحور شهادات عن حال الإعلام والثقافة في العواصم الغربية التي تتماهى حكوماتها مع مواقف الحكومة الصهيونية ودعايتها، بينما تهتف شعوبها باسم غزة وفلسطين "من البحر إلى النهر" في الشوارع والميادين.

ويتناول "محور الإعمار والعمارة" تحليلات لمباني الهيمنة الحربية الصهيونية خلال الحرب، ومقترحات معمارية في توظيف أدوات الواقع الغامر في توثيق جغرافيا الحرب على طريق إدانة دولة المستوطنين التي لن تنتصر أبداً على رغبتها في النصر، بجرائم الحرب والإبادة الجماعية. كما يسلط هذا المحور الضوء على الأمل، في ظل الدمار الشامل، من خلال عمليات الترميم والتصميم والتخطيط المعماري، وخصوصاً للمباني التاريخية التي دمّرت الحرب عدداً غير مسبوق منها. ويتضافر مع ذلك نقد سياسات الدعم والتمويل لغزة، وشهادات على أمكنة غزة التي قضمتها آلة الحرب.

أمّا "محور الاجتماع والثقافة"، فيتضمّن مقاربات تاريخية واجتماعية وثقافية وفنية، سواء على مستوى الثقافة العالمة أو الثقافة الشعبية، لحدث "طوفان الأقصى" وما تلاه من حرب إبادية على غزة. فمن ناحية، يشكّل التاريخ الاجتماعي للمقاومة في غزة مقدمة لقراءة الأجواء القيامية التي خيّمت ولا تزال على غزة، وامتدت إلى عموم فلسطين والإقليم والعالم. ومن ناحية أُخرى، يشكّل فهم سياسات الصداقة والعداء في تاريخ الاستعمار الطويل لفلسطين والهيمنات المتعاقبة عليها، أداة تحليل للسياسات الثقافية والفنية، ولأنماط التضامن على امتداد العالم. ويكتمل قوس هذا المحور بدراسة تحليلية لثنائية البأس الاستعماري والأمل الفلسطيني.

وأدرجنا في العدد باباً للشعر، تضمَّن قصائد لعشرين شاعراً وشاعرة من غزة، حلّ عليهم ضيفاً كل من معين بسيسو بمقطع من مطوّلته "أبدأتَ تُحصي أضلعك؟"، وحسين البرغوثي بقصيدته "سلام لغزة" التي جعلناها عنواناً للعدد. وبين الشعراء ثمة أربعة شهداء أودعت الحرب أجسادهم في تراب غزة، بينما زاحمت أرواحهم في سمائها طائرات الموت، وهم: هبة أبو ندى ورفعت العرعير ومريم حجازي وسليم النفَّار.

يشتمل العدد كذلك على ثلاثة أبواب ثابتة، تضم: تقرير فلسطين الحدثي، وقراءات عميقة في أربعة كتب عن غزة، ووثيقة خاصة هي "خطاب طوفان الأقصى" في يومه الأول. 

كتاب العدد 137 ("طوفان الأقصى.. طوفان غزة")

الياس خوري؛ عبد الرحيم الشيخ؛ حيدر عيد؛ سيف دعنا؛ سامرة إسمير؛ باسم الزبيدي؛ عبد الجواد عمر؛ ساري عرابي؛ خالد عودة الله؛ خالدة جرّار؛ سحر فرنسيس؛ عبير بكر؛ أماني سراحنة؛ إشراق عثمان؛ علي مواسي؛ رولا سرحان؛ صالح مشارقة؛ رامي منصور؛ نهوند القادري عيسى؛ أشرف الزغل؛ أنس العيلة؛ همت زعبي؛ عبد الله البياري؛ خلدون بشارة؛ يارا السالم؛ جهاد الشويخ؛ محمود بركة؛ نسرين زاهدة؛ أباهر السقّا؛ رنا بركات؛ رنا عناني؛ بدار سالم؛ حمزة العقرباوي؛ بلال سلامة؛ معين بسيسو؛ هبة أبو ندى؛ رفعت العرعير؛ مريم حجازي؛ سليم النفّار؛ هيا عبد الرحمن أبو نصر؛ خالد جمعة؛ بيسان عبد الرحيم؛ عثمان حسين؛ نعمة حسن؛ وليد الهليس؛ نسرين سليمان؛ عاهد حلِّس؛ دنيا الأمل إسماعيل؛ حيدر الغزالي؛ جواد العقاد؛ يحيى عاشور؛ مصعب أبو توهة؛ وضّاح أبو جامع؛ حسين البرغوثي؛ عبد الباسط خلف؛ فارس سباعنة؛ ياسمين قعدان؛ رنا بركات؛ رامي سلامة؛ محمد الضيف.

Related Journal Issue
Majallat al-Dirasat al-Filastiniyya
Winter
2024

Read more