news type: 
Jerusalem’s Wadi Al-Jawz Neighborhood .. Colonization and Investment
Date: 
December 28, 2020

عمد الاستعمار الإسرائيلي عبر عدد من السياسات والخطط إلى تدجين المقدسيين وتطبيعهم والهيمنة عليهم وتهجيرهم، سواء بالأساليب العنيفة أو شبه العنيفة وهو ما عرف قديماً- حديثاً بسياسة العصا والجزرة. وعلى الرغم من تلك السياسات الإسرائيلية المتنوعة والمعقدة إلا إنها فشلت نوعاً ما؛ ولم تثنِ المقدسيين عن نضالهم وصمودهم المقاوم، وتمسكهم بهويتهم الفلسطينية.

 في السنوات القليلة الماضية لوحظت مجموعة من السياسات والإجراءات الاستعمارية الإسرائيلية التي تهدف إلى دمج المقدسيين في المنظومة الإسرائيلية، وخصوصاً الدمج الاقتصادي والدمج في التعليم وغيرها من القطاعات الحياتية.

ومن آخر المخططات الإسرائيلية، مشروع وادي السيليكون، الذي من المفترض إنشاؤه في حي واد الجوز المقدسي. ويكمن خطر المشروع في عدة أوجه، منها: الاستعمار المعماري الإسرائيلي للقدس الشرقية وتغيير معالم المدينة؛ تسهيل عمليات التعاقد والاستئجار والاختراق الإسرائيلي الناعم لأحياء القدس الشرقية؛ تطبيع العلاقات الاقتصادية والقانونية والتعاقدية بين ملاك محتملين لأبراج وادي السيليكون من المقدسيين والشركات والرأسمال الإسرائيلي المتعاقد مع الرأسمال التطبيعي العربي؛ إحياء النزعات الفردانية والربح الشخصي لدى أفراد مقدسيين دون الاهتمام بمستقبل القدس المعماري والهوياتي ودون تحمل المسؤولية المجتمعية اتجاه أصحاب المنشآت في واد الجوز، وهذا قد يؤدي إلى بروز أصوات وشرائح اجتماعية سياسية اقتصادية في القدس تنخرط في خطط السلام الاقتصادي كمدخل لترويجه لاحقاً في الضفة الغربية أو المستوطنات.

تفتح مؤسسة الدراسات الفلسطينية هذا الملف أمام مساهمات الكتاب والمعنيين للوقوف على الأخطار المحدقة بالمدينة والتي تروج تحت شعارات التنمية والتطوير.

أحمد عز الدين أسعد

From the same blog series "Jerusalem's Wadi Al-Jawz Neighborhood .. Colonization and Investment"

Read more