news type: 
The Trump-Netanyahu Deal
Date: 
January 30, 2020
Author: 

شكّل وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض بداية مرحلة جديدة ومتميزة في العلاقات الأميركية-الإسرائيلية، بعد 8 سنوات من الخلافات والتوترات بين الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وإدارة الرئيس السابق باراك أوباما. هذه العلاقة المتميزة تجلت  فور تولي دونالد ترامب مهماته الرئاسية بتماهيه الكامل مع مواقف اليمين الإسرائيلي بزعامة نتنياهو، وانتهاجه مقاربة مختلفة في سياسته تجاه الشرق الأوسط عامة وبصورة خاصة إزاء مسألة التسوية السلمية للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني. وقد اعتمدت هذه المقاربة بصورة كبيرة على رؤيا الطائفة الإنجيلية في الولايات المتحدة التي تقدر بعشرات الملايين من الناس التي صوتت لدونالد ترامب، والتي تؤمن بـ "الحق التاريخي للشعب اليهودي بأرضه"، وتتماهى مع التوجهات الأكثر يمينية في إسرائيل.

 من بين أولى الخطوات التي قام بها ترامب تعيين طاقم خاص لتولي ملف المفاوضات "السلمية" بين إسرائيل والفلسطينيين من خارج وزارة الخارجية الأميركية ومن خارج المقاربة التقليدية التي اعتمدتها هذه الوزارة في التعامل مع العملية السلمية. وقد نجح هذا الطاقم أخيراً في وضع "خطة للسلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جاءت، وكما ورد في عنوان أحد مقالات هذا الملف، في خدمة مواقف اليمين الإسرائيلي.

في هذا الملف، ننشر مجموعة مختارة من المقالات كانت قد صدرت في كل من "مختارات من الصحف العبرية" ومدونة "فلسطين الميدان" و"مجلة الدراسات الفلسطينية".

 

29/1/2020: قبيل نشر خطة ترامب: ماذا بعد

29/1/2020: خطة ترامب هي تحقيق رؤية نتنياهو لكن ثمة شك في أن تنقذه سياسياً

28/1/2020: الرفض هو عدو الفلسطينيين

28/1/2020: نتنياهو معني بافشال صفقة القرن

27/1/2020: صفقة القرن ستقضي على حل الدولتين

24/1/2020: الهدف الحقيقي لـ"صفقة القرن" هو السلام بين نتنياهو وغانتس.

 

Read more