كي لا ننسى

تحل الذكرى السنوية السابعة والثلاثون لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت سنة 1982، من دون أن يحاسب أي من المسؤولين على ارتكابها أو التخطيط لها، والذين كان منهم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أريئيل شارون والذي مات من دون أن يلقى عقاباً على فعلته.

في هذه الذكرى، التي لا تزال جرحاً مفتوحاً في الذاكرة الفلسطينية، ينشر موقع مؤسسة الدراسات الفلسطينية ملفاً يتضمن عدداً من المقالات المتعلقة بتلك المجزرة، وبينها شهادات لناجين منها. وشهادة للكاتب الفرنسي الشهير جان جينيه وللمصور اللبناني رمزي حيدر. كما ننشر مقتطفات من الفصل الرابع من كتاب "صبرا وشاتيلا، أيلول 1982" لبيان نويهض الحوت عن المجزرة، وشهادات جمعتها السيدة ليلى شهيد براده من ناجين من المجزرة بعد وقوعها مباشرة، وألحقت بها سجلاً بوقائع الأيام 15 – 19 أيلول/ سبتمبر 1982، التي جرى فيها حصار صبرا وشاتيلا من قبل الجيش الإسرائيلي وارتكاب المجزرة....للمزيد

إقالة جون بولتون: هل ستدخل تغييرات على السياسة الخارجية الأميركية؟

ماهر الشريف

قالوا عن قرار دونالد ترامب بإقالة جون بولتون: "سيكون هناك صقر أقل في البيت الأبيض".

كما قالوا: "هي نكسة للمحافظين الجدد".

فما حقيقة الأمر، وهل سيكون لهذه الإقالة تبعات على صعيد السياسة الخارجية الأميركية؟

من هو جون بولتون؟ هو محام، يعتبر من تيار "المحافظين الجدد"، ولمع اسمه من خلال حضوره المتكرر على منصات قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية المحافظة. عمل بالتوالي مع رئيسين جمهوريين، مع رونالد ريغان ( 1981-1989) ومع  جورج بوش الأب (1989-993)، وكان شخصية مهمة في إدارة جورج بوش الابن (2001-2009)، الذي عيّنه في ولايته الأولى معاوناً لوزير الخارجية مسؤولاً عن نزع التسلح، ثم عيّنه في سنة 2005 لفترة قصيرة مندوباً لبلاده في هيئة الأمم المتحدة... للمزيد

رحيل البروفسور قيس ماضي فرّو: 1944-2019

تنعي مؤسسة الدراسات الفلسطينية بمزيد من الحزن والأسى رحيل الباحث المؤرخ الفلسطيني البارز قيس فرّو، أستاذ التاريخ في جامعة حيفا، والباحث في مركز مدى الكرمل. للراحل ستة كتب وعدة دراسات تاريخية قيمة ظهرت في دوريات عربية وأجنبية، من ضمنها مجلة الدراسات الفلسطينية، وله كتاب مهم سيصدر قريباً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية بعنوان: "الدروز في زمن الغفلة: من المحراث الفلسطيني الى البندقية الاسرائيلية".
إن رحيل البروفسور قيس فرّو يشكل خسارة كبيرة للبحث التاريخي الفلسطيني، وتتقدم مؤسسة الدراسات الفلسطينية من أسرة الفقيد وزملائه وأصدقائه بأصدق مشاعر التعزية والمواساة.

أعلام: 72 عاماً على رحيل القائد النقابي سامي طه حمران

لم تعرف إلى الآن هوية الجاني الذي اغتال في 11 أيلول /سبتمبر 1947 القائد النقابي الفلسطيني سامي طه، وإن كانت أصابع الاتهام موجهة إلى أكثر من طرف. أما المؤكد فهو أن الحركة العمالية النقابية العربية وفلسطين بأسرها منيت بوفاة سامي طه، وهو لا يزال في سن السادسة والثلاثين، بخسارة فادحة، وفقدت بفقدانه نقابياً ألمعياً طافحاً بالطاقات والآمال وقادراً على المزيد من العطاء.

ولد سامي طه سنة 1911 في قرية عرّابة من أعمال جنين في عائلة ريفية رقيقة الحال، وتلقّى تعليمه الابتدائي في مدرسة قريته وما كاد ينهي السنة الخامسة الابتدائية من دراسته حتى اضطر، وهو لا يزال شاباً يافعاً بعد وفاة والده، إلى ترك الدراسة والتوجه إلى مدينة حيفا بحثاً عن عمل لإعالة عائلته. فعمل بادئ ذي بدء، بفضل رشيد الحاج إبراهيم، في "غرفة التجارة العربية" في منصب متواضع، وانتقل منها إلى "جمعية العمال العربية الفلسطينية" في المدينة كاتباً براتب ضئيل، ويشاء القدر أن تصبح هذه الجمعية مقره ومسرح إنجازاته المهنية طيلة حياته الغنية والقصيرة.... للمزيد

إغلاق المسجد الأقصى: تاريخ من الاعتداءات الإسرائيلية منذ احتلال القدس سنة ١٩٦٧

احتل الجيش الإسرائيلي في حزيران/ يونيو 1967 مدينة القدس الشرقية وسيطر على "حائط البراق"، كما هدم حي المغاربة في المدينة ودمره كلياً. وتوالت بعد ذلك سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى التي وصلت ذروتها في 21 آب /أغسطس 1969، عند محاولة إحراق المسجد الأقصى التي أدت إلى تدمير منبر صلاح الدين الأيوبي الأثري.... للمزيد

 

أعمال وسيرة الفنان الراحل إسماعيل شموط: ندوة ومعرض

تتعاون مؤسسة عبد المحسن القطان ومؤسسة الدراسات الفلسطينية ضمن إطار برنامج "تشارك"، الذي ينفذه البرنامج العام في مؤسسة عبد المحسن القطان، ويقوم على اختيار مؤسسة أو مجموعة من المؤسسات المحلية أو الدولية والتعاون معها على تصميم برنامج مشترك، لتنفيذ أنشطة عامة استناداً إلى تخصص المؤسسة والقواسم المشتركة... للمزيد

 

"مدينة الخليل القديمة: أبجدية الاحتلال والتراث المقاوم"

جاد تابت

يشكل ترشيح الخليل لدخول لائحة التراث العالمي لليونسكو هذه السنة (2017)، حدثاً ثقافياً وسياسياً يهدف إلى المساهمة في إنقاذ الخليل من براثن الأصولية الاستيطانية الإسرائيلية التي تعبث بالمدينة القديمة، وتجعل من حياة سكانها جحيماً يومياً.

خمسون عاماً على الاحتلال

في الخامس من حزيران/يونيو 2017، يكون قد مرّ خمسون عاماً على الحرب المباغتة التي شنتها إسرائيل، بدعم سافر من الولايات المتحدة الأمريكية، على كلٍ من مصر وسورية والأردن، وتمكنت خلالها من تحقيق  هدفها في التوسع الإقليمي، الذي ظل  هدفاً ثابتاً للقيادة الصهيونية التي لم ترَ في الحدود التي تحددت بعد حرب العام 1948 حدوداً دائمة، وبقيت تأمل في تعويض ما أفلت من أيديها خلال العدوان الثلاثي على مصر في سنة 1956. فبعد ستة أيام فقط  من المعارك،  نجحت القوات الإسرائيلية في  احتلال شبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان والضفة الغربية لنهر الأردن، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة...

تصعيد إسرائيل قمعها لحركة المقاطعة "بي دي اس" عبر محاولة تشويه السمعة

عمدت إسرائيل إلى تصعيد استهدافاتها بشكل أكثر شخصنة تجاه أبرز قادة حركة مقاطعة إسرائيل "بي دي اس" عمر البرغوثي، وذلك عبر سياسة تشويه السمعة، الأمر الذي أكده ردّ حركة المقاطعة على الاستجواب اليومي للبرغوثي منذ يوم الأحد 19 آذار ومنعه من السفر على خلفية اتهامه بـ"تهرب ضريبي" ونشر إسرائيلي علني لقيمة أمواله المزعومة.

تدور هذه المعركة أيضا في حيّز السمعة والأخلاق، وهو المكان الذي تجد فيه إسرائيل نفسها ضعيفة للغاية.... للمزيد

Pages

Subscribe to مؤسسة الدراسات الفلسطينية RSS