في الطريق إلى سنة 2048
كلمات مفتاحية: 
المشروع الاستعماري الصهيوني
الوضع الديمغرافي
النمو السكاني
الإحصاءات السكانية
اليهود
نبذة مختصرة: 

يناقش المقال الاراء التي طرحها بنجامين شفارتس، أحد كبار محرري مجلة "أتلانتيك"، والتي توقع فيها نهاية المشروع الصهيوني، على أرضية أن "الرحم الفلسطيني هو فعلاً قنبلة موقوتة". وبحسب مقال شفارتس، فإن الواقع الديموغرافي صفع آباء الصهيونية الذين كانوا يؤمنون بفكرة "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض". وخلال عام فقط سيصبح اليهود أقلية بين البحر ونهر الأردن، وستصل نسبة اليهود إلى مجموع السكان خلال 15 عاماً إلى 42% فقط. ويعرض مقال بندر وبرومر آراء عدد من الساسة والأكاديميين الإسرائيليين في مقال شفارتس (أفيغدور ليبرمان، يوسي بيلين، سيرجيو ديلا برغولا، أرنون سوفير...).

اقرأ المزيد