الهجرة من الاتحاد السوفياتي: التركيب الاجتماعي والمهني، والهوية اليهودية
كلمات مفتاحية: 
هجرة اليهود السوفيات
اليهود الروس
إسرائيل
استيعاب المهاجرين
المهاجرون
نبذة مختصرة: 

تتناول الدراسة الهجرة اليهودية من الاتحاد السوفياتي خلال العقد الأخير من القرن الماضي، وتستعرض تصنيف المهاجرين بحسب الانتماء الطائفي، والتحصيل العلمي والمهني، والهدف النهائي لهجرتهم إلى إسرائيل أو إلى بلد آخر، والدوافع والتوجهات الأساسية مثل: هل هم صهيونيون مثاليون أو لاجئون أو مهاجرون أو ناجحون، أو تصنيفهم وفقاً لميولهم السياسية: يمين أو يسار، مع إعادة أراض محتلة مقابل السلام أو ضد إعادتها، مع الترانسفير أو ضده. والدراسة مدعمة بجداول إحصائية عن أعداد اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل وعن تصنيفاتهم السالفة الذكر.وتتجنب الدراسة الإشارة إلى توقعات مستقبلية لأن موجة الهجرة تتطور تطوراً دينامياً جداً ومن الممكن أن تكون في مرحلة البداية، ولأن التكهن المبني على إسقاط مباشر لمسار راهن على المستقبل، غالباً ما يكون مغلوطاً فيه، وفي تاريخ إسرائيل حدثت موجات هجرة استمرت بضعة أعوام وبعد ذلك حدثت ردات فعل مضادة وتغيرت الاوضاع الاساسية.وتوصي الدراسة بعمل كل شيء لإتاحة الخروج لكل يهودي من الاتحاد السوفياتي يرغب في ذلك، وأن يتم تجنيد الشعب والدولة في إسرائيل وتعبئتهما من أجل استيعاب موجة الهجرة للوصول في سنة ألفين إلى إسرائيل يسكنها 5 ـ 6 ملايين يهودي بمستوى تكنولوجي ـ صناعي وعلمي رفيع جداً.

اقرأ المزيد