موقف الكنائس المسيحية في القدس في مواجهة الاحتلال
كلمات مفتاحية: 
الكنيسة
المسيحيون في فلسطين
إتفاق أوسلو 1993
الفلسطينيون المسيحيون
القرن العشرون
مؤتمر قمة السلام في الشرق الأوسط 2000
مفاوضات كامب ديفيد الثانية 2000
الأماكن المقدسة
القدس
القدس الشرقية
تهويد القدس
تقارير
نبذة مختصرة: 

: لا شك أن وضع المسيحيين في القدس يتجه نحو الأسوأ بسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي أدّت إلى انخفاض عدد السكان المسيحيين بشكل لافت.   يناقش هذا التقرير المتدهور الذي يعاني منه الفلسطينيون المسيحيون في القدس، ويركز على مرحلة ما بعد اتفاق أوسلو 1993، وأثر التطورات السياسية في هذه المرحلة على الكنائس من ناحية العلاقة مع دولة إسرائيل، وتركيب البنية السياسية في القدس، وردة فعل الكنائس على ما خلفته قمة كامب ديفيد 2000، ويختم التقرير بمحاولة استقراء مستقبل الكنائس في القدس وكيفية حماية مصالحها في إطار الموقف الوطني الفلسطيني.

اقرأ المزيد