تحديات نظام عالمي متحول
نبذة مختصرة: 

نشهد اليوم تبلور نظام عالمي متعدد الأقطاب، شديد التعقيد في تركيبته من حيث ازدياد عدد عناصر القوة عسكرياً و سياسياً واقتصادياً وعلمياً، وصوغ توازنات القوى الدولية. وقد يتقدم عنصر قوة على آخر في مجال معين ويتراجع في مجال آخر، فمثلاً لم تعد القوة العسكرية هي المهيمنة. إنه نظام ما بعد الحرب الباردة، والذي رعت ملامحه النهائية تستقر، بينما لم تتبلور بعد كلياً قواعد وأنماط التفاعل في هذا النظام.

اقرأ المزيد