المقدسية مارغو سابا عبده: من رواد تصوير البورتريه في فلسطين
التاريخ: 
21/07/2022
المؤلف: 

مؤخراً، حصلنا على مجموعة من الصور العائلية من عائلة مشبك وثيودوري في بيت لحم، شملت 5 صور موقّعة بختم مارغريت عبده في القدس من ثلاثينيات القرن الماضي، تُظهر أن كريمة عبود لم تكن وحدها في ميدان الريادة الفوتوغرافية، وأن مارغريت سابا عبده تُظهر مهارة وتحكُّم في العدسة تتفوق فيها على كريمة عبود الناصرية، وخصوصاً في أسلوب البورتريه للصور الشخصية والعائلية داخل الاستديو.

 

مارغو عبده في صورة مزدوجة، تصوير أخيها، بدون تاريخ، القدس

 

وللمفارقة، وصلتنا مقالة للمهندس سابا عبده في بيروت عن أبيه المصور داود عبده وأخته مارغو عبده (1901-1974)، نأمل بأن تظهر قريباً في مجلة "حوليات القدس"، وفيها عدد من مساهمات مارغو عبده. إلاّ إن هذه المساهمات لا تشمل الصور الموقّعة بختم مارغو، والتي أدرجنا بعضها هنا في هذه المدونة.

يشير الكاتب إلى تاريخ عمته مارغو التي وُلدت في القدس من أم يونانية، هي أخت المصور المشهور ملتيادي سافيدس (سابا). وهنالك مؤشرات إلى أن مارغو كانت تتلمذت في صباها في استوديو سافيدس على فنون التصوير وتلوين سوالب الصور.

 

مارغو عبده برفقة أخيها، بدون تاريخ

 

تلقت مارغو تعليمها الأولّي في مدرسة الروم الأرثوذكس في القدس، وتعلمت اللغات العربية واليونانية والإنكليزية والروسية. ثم انضمت إلى استوديو أخيها داود عبده، حيث أكملت تدريبها في تحميض الصور، وفي تلوين الصور المطبوعة، وتلوين السوالب. 

ويقول سابا عبده في مقالته: "عندما انتقل داود [ أخيها] للعمل كمصور رئيسي في المتحف الفلسطيني، قامت مارغو بإدارة الاستوديو في الفترة 1930-1948 لمدة ثمانية عشر عاماً. وشملت أعمالها التصوير الداخلي والخارجي ومعالجة السوالب في الألوان، بالإضافة إلى تلوين الأصول. بينما تعاقدت مع مصور مساعد للقيام بمهمات التحميض والطباعة والتكبير" [ سابا عبده، "مارغريت عبده– أول مصورة فوتوغرافية في القدس"، "حوليات القدس"، عدد قيد العمل 2022 ] ويبدو أن مارغو استطاعت جذب عدد من الزبائن من الجاليات اليونانية والروسية في فلسطين بسبب قدراتها اللغوية، بالإضافة إلى ما سمّاه ابن أخيها بقدراتها المهنية على التعامل مع النساء والأطفال.

 

مارغريت عبده في حضن أبيها سابا عبده –القدس ١٩٠٦

 

دمرت الحرب سنة 1948 استوديو عبده في القدس، وانتقلت المصورة مارغو من القدس إلى القاهرة مع خالتها براكسيا، ثم الى بيروت، حيث انضمت مرة ثانية إلى استوديو أخيها داود في طرابلس (1949- 1952)، ثم إلى شارع الحمراء في بيروت. توفيت المصورة في بيروت سنة 1974، ودُفنت في مقبرة الروم الأرثوذكس في رأس بيروت.

 

 

توقيع مارغو عبده (خلف صورة طوني عوض)

 

 

طوني عوض، القدس، تصوير مارغو عبده، بدون تاريخ

 

أختا المصورة مارغو عبده، القدس، بدون تاريخ، تصوير مارغو عبده

 

عائلة سابا، القدس، بدون تاريخ، تصوير مارغو عبده

 

الأخوان عوض، القدس، تصوير مارغو عبده

 

إيڤون مشبك، قريبة المصورة، القدس، بدون تاريخ، تصوير مارغو عبده

انظر

اقرأ المزيد