نوع الخبر: 
الصراع بين إسرائيل ولبنان على حقول الغاز البحرية
التاريخ: 
21/06/2022

 النزاع بين لبنان وإسرائيل على ترسيم الحدود: السباق بين التسوية والتصعيد

دخل النزاع اللبناني - الإسرائيلي على ترسيم الحدود البحرية مرحلة مهمة وحاسمة، ولا سيما بعد زيارة الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين الأخيرة إلى لبنان ولقائه المسؤولين اللبنانيين الذين حمّلوه ردهم فيما يتعلق بتسوية الخلاف على ترسيم الحدود مع إسرائيل. وما رفع من منسوب التوتر مؤخراً إعلان إسرائيل وصول منصة عائمة إلى حقل كاريش والبدء بأعمال استخراج النفط من هذا الحقل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، الأمر الذي اعتبره لبنان خرقاً واضحاً للسيادة اللبنانية كون هذا الحقل يدخل في المنطقة المتنازع عليها، وهو ما أدى إلى تصاعد لهجة التهديدات بين البلدين.

وعلى مدى السنوات الماضية، شكّل موضوع الغاز في شرق المتوسط موضع اهتمام لدى مؤسسة الدراسات الفلسطينية. وضمن هذا الإطار عقدت المؤسسة ثلاث ندوات في بيروت أشرف عليها الخبير في شؤون النفط والغاز د. وليد خدوري وشارك فيها عدد من الخبراء والمسؤولين اللبنانيين والعرب والأجانب. ونُشرت الأوراق المقدمة في ثلاثة كتيبات هي: "بترول شرق المتوسط: الأبعاد الجيوسياسية" (2015)؛ و"آفاق بترول شرق المتوسط" (2017)؛ و"الطاقة والجغرافيا السياسية لغاز شرق المتوسط" (2019).

يقدم هذا الملف وجهة النظر اللبنانية من النزاع عبر مقالة ماهر الشريف بشأن النزاع اللبناني-الإسرائبلي على الغاز وجذوره وتطوره ومداخلات رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة الذي يلخص الخطوات التي قامت بها حكومته على صعيد ترسيم الحدود البحرية، ومحاضرة د. فادي نادر عن النظام البترولي اللبناني، ومحاضرة د. فادي مغيزل عن الطرق القانونية لحل النزاع اللبناني - الإسرائيلي بشأن الحدود البحرية، ولا سيما في حالة الدولة اللبنانية التي لا تعترف بدولة إسرائيل، وبالتالي لا تريد أن يبدو التفاوض معها على الحدود البحرية تطبيعاً.

أمّا وجهة النظر الإسرائيلية فنعرضها عبر ترجمات وردت في "نشرة مقتطفات من الصحف العبرية" منذ بدء محادثات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل في سنة 2020 حتى اليوم.

المدونات التابعة لملف "الصراع بين إسرائيل ولبنان على حقول الغاز البحرية"
news Image: 

اقرأ المزيد