نوع الخبر: 
افتتاح معرض "تحية لأسرى وأسيرات الحرية" في مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت
التاريخ: 
05/04/2022

افتتحت مؤسسة الدراسات الفلسطينية يوم الجمعة 1 نيسان/أبريل 2022 معرض "تحية لأسرى وأسيرات الحرية" في قاعة "الكلمة الرمز فلسطين" في مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت.

تحدث في الافتتاح رئيس مجلس إدارة مؤسسة الدراسات الفلسطينية د. طارق متري عن أهمية المعرض وثيمته، ولا سيما في ظل انسداد الأفق السياسي، مشدداً على أنه لا توجد قضية تجمع الفلسطينيين والعالم مثل قضية الأسرى. وأشار مدير عام مؤسسة الدراسات الفلسطينية خالد فرّاج إلى أن تنظيم المعرض غير منفصل عن اهتمامات المؤسسة بقضايا الأسرى والحرية، من خلال برامجها البحثية والنشرية، وعبر مجلاتها وكتبها، ومدوناتها، وموقعها الإلكتروني، وأرشيفها، ومجموعاتها. وتحدثت القيّمة على المعرض رنا عناني عن ثيمة المعرض الذي يستمر طوال شهر نيسان/أبريل، تزامناً مع يوم الأسير الفلسطيني الذي يحييه الفلسطينيون في 17 نيسان/أبريل من كل عام.

يشارك في المعرض 30 فناناً وفنانة ومشاركاً ومشاركة من كافة أنحاء فلسطين، ومن العالم العربي والعالم، بأعمال تتعلق بمفهوميْ الأسر والحرية. ويضم المعرض لوحات أُنجزت بمواد مختلفة، ومنحوتات، وأعمالاً تركيبية، وڤيديوهات، وصوراً فوتوغرافية، وملصقات. ويُذكَر أن بعض المشاركين كانوا هم أنفسهم أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ينظَّم المعرض في قاعة "الكلمة الرمز فلسطين"، التي تقع في الطبقة الثانية من مبنى مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت، وهي قاعة أُنشئت حديثاً، كصالة عرض للأعمال الفنية، بعد ترميم مبنى المؤسسة العام الماضي.

يستمر المعرض طوال شهر نيسان/أبريل 2022، ويفتح أبوابه أمام الجمهور يومياً، من الساعة 12:00 ظهراً حتى الساعة 6:00 مساءً، باستثناء أيام الآحاد.

للاطلاع على كاتالوج المعرض.

صور الخبر

اقرأ المزيد