Session Day: 
اليوم الثاني
تعبيرات جديدة في الأدب
تاريخ الجلسة: 
الثلاثاء, 23 تشرين الثاني 2021 - 11:30صباحاً - 1:30مساءً
اللغة: 
مدير الجلسة: 
برنامج الجلسة: 
في التوازن بين الذات والمجتمع أنطوان شلحت
رواية الداخل الفلسطيني: الوعي الوجودي بالصراع وأشكال جديدة من السرد فخري صالح
الشعر، السحر، السياسة داليا طه
هل صنعت التكنولوجيا أشكالاً جديدة في الأدب؟ باسمة التكروري
عن الجلسة: 

في التوازن بين الذات والمجتمع

أنطوان شلحت:

 إن ارتفاع نبرة الذات في الكتابة الأدبية من شأنه أن يطرح ما يلي: إلى أي مدى تعبّر هذه النبرة عن علاقة الذات بالمجتمع، وهل هي انعكاس لمعركة بحث عن الذات، وكيف تتمثّل في سياقي الـ مع والـ ضد. كما سيتم التطرق إلى مسألتين: هل ما زالت للنص الأدبي "الجديد" وظيفة معرفية؟ وإلى أي حد يتحدى الهيمنة، وأساساً هيمنة السائد؟

 

رواية الداخل الفلسطيني: الوعي الوجودي بالصراع وأشكال جديدة من السرد

فخري صالح:

تتناول المداخلة الرواية التي يكتبها فلسطينيون في فلسطين 1948، بالعربية أو العبرية، ويقترحون فيها وعياً سردياً جديداً مختلفاً، وكذلك تأويلاً للصراع الفلسطيني مع نوع من الصهيونية الجديدة المتجددة التي تسعى للتطهير العرقي بكافة أشكاله لتجنُّب مواجهة مشكلة الديموغرافيا والوجود الفلسطيني على الأرض وفي الذاكرة.

 

الشعر، السحر، السياسة

داليا طه:

 تطرح المداخلة سؤالاً: كيف يمنحنا الشعر طريقة في تخيُّل عالم أكثر راديكالية وتعاطفاً وإنسانية.

 

هل صنعت التكنولوجيا أشكالاً جديدة في الأدب؟

باسمة تكروري:

تتناول المداخلة أشكال الأدب الجديدة واختلاط الأدوار في فضاء النشر الإلكتروني والعالم الافتراضي، منذ القفزة التي حدثت في بدايات القرن الواحد والعشرين مع الانفتاح الإلكتروني وانفتاح مساحة النشر المتاحة وزوال محددات وحدود الصفحة المعتادة وانفتاح العلاقة المباشرة بين الكاتب ونصه وقرائه.

عن المتحدثين: 

أنطوان شلحت: ناقد أدبي من مدينة عكا. يتابع الثقافة الفلسطينية والأدب العبري، ويركز على صورة كل من الفلسطيني والعربي في هذا الأدب والغايات الواقفة وراء تنميطها.

فخري صالح: كاتب وناقد ومترجم، مولود في بلدة اليامون غربي مدينة جنين. حصل على عدد من الجوائز، منها جائزة فلسطين للنقد الأدبي (1997)، وجائزة غالب هلسا (2005)، وجائزة أحسن كتاب مترجم من جامعة فيلادلفيا الأردنية (2012). أصدر أكثر من عشرين كتاباً.

داليا طه: كاتبة وشاعرة فلسطينية، صدر لها ثلاثة دواوين، آخرها "سيرة سكان مدينة ر" (٢٠٢١). تكتب داليا للمسرح، وألّفت عدداً من المسرحيات التي عُرضت في المسرح الملكي البريطاني، والمسرح الملكي الفلمنكي. عملت في التدريس في جامعة بروان، وتعمل حالياً في جامعة بيرزيت وكلية الدراما في رام الله.

باسمة تكروري: كاتبة روائية وشاعرة ومترجمة، ومديرة ثقافية فلسطينية، مقيمة بالعاصمة الكندية أوتاوا. أنشأت مؤسسة نواة للفنون والإنتاج الثقافي، التي تهدف إلى ترويج الأدب والفنون العربية والفلسطينية في كندا. تشمل كتبها روايتين وثلاثة كتب للأطفال وكتاب مراسلات. نُشرت قصائدها في أنتولوجيات شعرية مختلفة.

الفيديو الخاص بالجلسة: 
ملف الصوت الخاص بالجلسة: