نوع الخبر: 
مؤسسة الدراسات الفلسطينية تدين قرار الحكومة الإسرائيلية إعلان ست منظمات حقوقية فلسطينية "منظمات إرهابية"
التاريخ: 
23/10/2021

تدين مؤسسة الدراسات الفلسطينية قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بإعلان ست منظمات حقوقية فلسطينية "منظمات إرهابية"، وترى بالقرار تصعيداً احتلالياً نوعياً خطيراً، يندرج ضمن تعريف "إرهاب الدولة".

إن هذه المنظمات الحقوقية الست التي يستهدفها هذا القرار الترهيبي الجماعي  تملك مجتمعةً، وكلّ واحدة على حدة، رصيداً غنياً وجدارة في العمل الدؤوب للدفاع عن الحق الفلسطيني محلياً وعالمياً، وهي باتت مرجعية لمنظمات حقوق الانسان ولحركات التضامن في العالم، وقد قامت وتقوم بدور مشرف في كسب التأييد العالمي لحقوق الشعب الفلسطيني.

إن قرار حكومة الاحتلال هذا يمثّل عدواناً مبيتاً على الشعب الفلسطيني، ومسعى إلى تجريم نضاله من أجل حقوقه الوطنية . وهو يرمي إلى تسديد ضربة استباقية للجهود التي تقوم بها المنظمات الحقوقية الفلسطينية وحليفاتها على امتداد العالم أمام محكمة الجنايات الدولية ولجنة التحقيق المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، اللتين ستنظران في جرائم الحرب الإسرائيلية وانتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني ولحقوق الإنسان.

إن إعلان حكومة الاحتلال هذه المنظمات الستّ، المسجلة لدى الدوائر الفلسطينية، منظمات "إرهابية" وتهديد مراكزها وطواقمها وممتلكاتها، يمثّل انتهاكاً فاضحاً لاتفاقية جنيف الرابعة وللقانون الانساني الدولي ولحقوق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال؛ وعليه فإننا ندعو الهيئات الدولية المعنية ومنظمات حقوق الإنسان في العالم إلى تكثيف ضغطها على سلطات الاحتلال وإلزامها بالعدول عن قرارها، والعمل على محاسبتها عن مجمل انتهاكاتها لحقوق الإنسان الفلسطيني. ونحن نحيي في هذا السياق مواقف منظمات حقوق الإنسان الدولية التي اعتبرت قرار حكومة الاحتلال عدواناً على مجمل حركة حقوق الإنسان الدولية.

إن مؤسسة الدراسات الفلسطينية تؤكد أن مواجهة هذا العدوان ليس فقط شأن المنظمات المستهدفة مباشرةً، بل هو شأن جميع منظمات المجتمع المدني، ومسؤولية المستويين الرسمي والشعبي الفلسطيني على السواء، خصوصاً وأن هذه المنظمات الست المستهدفة قد سخّرت وجودها وطاقاتها لحماية الشعب الفلسطيني والمساهمة في عملية البناء الوطني .

news Image: 

اقرأ المزيد