محمد روحي الخالدي المقدسي (1864-1913): كتبه ومقالاته ومنتخبات من مخطوطاته
المشاركون بالتأليف :
تقديم وتحرير
:
مريم سعيد العلي
تدقيق وتحرير لغوي
:
لميس رضى
الناشر: 
مؤسسة الدراسات الفلسطينية والمكتبة الخالدية
سنة النشر: 
2021
اللغة: 
عربي
عدد الصفحات: 
1210
قائمة المحتويات
نبذة مختصرة

هذا الكتاب طبعة محقَّقة لأعمال محمد روحي الخالدي المقدسي (1864 - 1913) المطبوعة والمخطوطة. في المجلد الأول خمسة من كتبه يُعاد نشرها اعتماداً على طبعاتها التي صدرت أوائل القرن الماضي. وفي المجلد الثاني مقالاته، وجُلّها كان نُشِرَ في «الهلال» المصرية، مع مجموعة مقالات «العالم الإسلامي (3)» التي نشرتها جريدة «طرابلس الشام» اللبنانية ويُعاد نشرها في هذا الكتاب لأول مرة. علاوة على المقالات، يضم المجلد الثاني منتخبات من مخطوطات قيّمة للخالدي تُنشر اعتماداً على نسخها المحفوظة في المكتبة الخالدية في القدس الشريف، منها «باريس»، و«الديون العمومية العثمانية»، و«رحلة المقدسي إلى جزيرة الأندلس»، مع مخطوط «علم الألسنة» المحفوظ في بيروت. وتتصدر الكتاب مقدمة توثيقية لسيرة الخالدي ومجمل أعماله من الأقدم إلى الأحدث، مع مدخل تمهيدي يستخلص أفكاره ويستطلع شخصيته التأليفية ويبرزها في سياقها الثقافي النهضوي التنويري.

يُنشر هذا الكتاب ضمن سلسلة دراسات علمية عن تاريخ القدس والمكتبة الخالدية، في مشروع مشترك بين المكتبة ومؤسسة الدراسات الفلسطينية بمناسبة مرور 120 سنة على تأسيس المكتبة.

يدين هذا الكتاب بوجوده إلى منحة كريمة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، أشرفت عليها مؤسسة «التعاون» .

عن المؤلف

محمد روحي الخالدي، أفندي وسياسي وكاتب فلسطيني من رجالات النهضة العربية. ابن الأعيان وسليل عائلة الخالدي المقدسية، ولد سنة 1864، وتتلمذ من صغره في المدارس العصرية في لبنان وفلسطين، وحضر حلقات المسجد الأقصى في القدس، مسقط رأسه، قبل أن يلتحق بالمكتب الملكي في الآستانة ثم يتابع دراساته العليا في مدرسة العلوم السياسية وفي السوربون بباريس. عثماني الولاء، شغل منصب قنصل عام الدولة العثمانية في بوردو مدة ثماني سنوات قبل أن يُنتخب نائباً عن القدس في مجلس المبعوثان بعد إعلان الدستور العثماني سنتي 1908 و1912. مثقف واسع الاطلاع، ونهضوي إسلامي الهوى، كتب في الأدب المقارن والتاريخ الثقافي وقضايا السياسة الملحة في أيامه. توفي سنة 1913 في الآستانة ودُفن فيها.

مريم سعيد العلي، أستاذة محاضرة في معهد الآداب الشرقية في الجامعة اليسوعية في بيروت. حائزة منحة مؤسسة أندرو دبليو ميلون لزمالة ما بعد الدكتوراه، مركز الفنون والآداب في الجامعة الأميركية في بيروت (2020-2021). حاصلة على دكتوراه في اللغة العربية وآدابها من الجامعة نفسها (2017)، ونالت على أطروحتها التي كان أشرف عليها البروفيسور طريف الخالدي جائزة عبد الهادي الدبس للامتياز الأكاديمي. صدرت الأطروحة عن المعهد الألماني للأبحاث الشرقية في بيروت بعنوان «أخبار خديجة بنت خويلد في المصادر الإسلامية: أبنية السرد والذاكرة والتاريخ»، نصوص ودراسات بيروتية 139 (كانون الأول/ديسمبر، 2020).

المجلدات

اقرأ المزيد