04 كانون الأول
2020
Type of event: 
تجوّل في الأرض تمتلكها
سلسلة خاصة: 
المكتب المنظم: 
مؤسسة الدراسات الفلسطينية - رام الله
بالشراكة مع: 
الملتقى التربوي العربي
التاريخ: 
الجمعة, 4 كانون الأول 2020 - 6:00مساءً - 8:00مساءً
اللغة: 
عربي
الموقع: 
بث عبر الانترنت
المكان: 
عبر زوم
موضوع الفعالية: 
عن الحدث: 

تدعوكم مؤسسة الدراسات الفلسطينية بالشراكة مع الملتقى التربوي العربي للحضور والمشاركة في الندوة الثانية من سلسلة الندوات الرقمية حول التربية الراديكالية في فلسطين: تاريخ وتجارب تحت عنوان: "جُمعات راديكالية".

تستكشف جُمعات راديكالية من خلال سلسلة من الندوات الافتراضية، رؤى وتجارب وأبحاث معلمين، ومنظمين مجتمعيين، ودارسين، وممارسين، وطلاب، التجليات المختلفة للتربية الراديكالية الفلسطينية على مدار قرن من الزمان وما نتج عنها من أنماط تربوية، على أمل أن تساهم هذه الحوارات في حراك إقليمي وعالمي نحو شكل جديد من التربية والتعليم: عادل في تكوينه وراديكالي في غاياته.

فعل المشي هو إحدى ممارسات التربية الراديكالية الرئيسية، فالمشي يموضع المشاة في مكان ما، ويعمّق العلاقة بينهم، كما يعيد بناء علاقتهم مع الماضي والحاضر والمستقبل، ومع الجغرافيا والتاريخ والثقافات الحيّة والتجمّعات البشرية؛ مكوِّنٌ يربط بين مقصدهم ونقطة انطلاقهم. ويزداد فعل المشي أهمية في سياق الاستعمار الكولونيالي المستند على اقتلاع السكان الأصليين من أرضهم. في فلسطين، استخدم المشي كممارسة للسرد والمقاومة. مشى الفلسطينيون لإحياء ذكرى النكبة أو يوم الأرض أو لاستعادة أراضيهم، وتشهد على ذلك مسيرات العودة المختلفة في أنحاء فلسطين. تمثل هذه الأشكال من المشي الجماعي لحظات مفصلية من الممارسة السياسية وخلق هوية سياسية، وبالتالي، يُسخر المشي كفعل سياسي قوة المشهد البصري، الطقوس الرمزية، والممارسة التغييرية - في نفس الوقت الذي يساعد فيه على خلق حس الجماعة والتوجه المشترك. سوف نركز في هذه الندوة على المشي/ المسير كممارسة للتربية الراديكالية بتسليط الضوء على تجربة تجوال وسفر ومسيرات العودة.

 

إذا كنتم تعملون حاليا على موضوع التربية الراديكالية في فلسطين أو لديكم خبرة ذات صلة ترغبون بمشاركتها يرجى التواصل من خلال: [email protected].

تتوفر الترجمة الفورية باللغتين العربية والانجليزية لضمان الوصول إلى جمهور أوسع في فلسطين والشتات وإلى رواد التربية الراديكالية في العالم.

كما سيتم تسجيل الجلسات لتكون متاحة عبر الإنترنت.

عن المتحدثين: 

هزار حجازي: من مواليد مدينة عكا، حاصلة على اللقب الثاني في العلاج بالفنون الابداعية- فن القصة والكتابة الإبداعية وتعمل في مجال العلاج النفسي وتوجيه المجموعات، وناشطة وطنية ومؤسسة شريكة لحركة فلسطينيات من أجل حراك وطني ومدني.

سامر الشريف: من القدس، درس الصحافة والعلوم السياسيّة في جامعة بيرزيت، من مؤسّسي مجموعة تجوال سفر ومسؤول عن الملتقى التربوي العربي في فلسطين، ويعمل في إدارة المشاريع الثقافية والفنيّة في رام الله والقدس.

أحمد أبو ارتيمة: كاتب وناشط حقوقي وإعلامي، وهو لاجئ من الرملة ولد في مدينة رفح/ قطاع غزة، وبادر للدعوة لمسيرات العودة الكبرى منذ عام 2011.

 

سيرين حليلة: ناشطة ثقافية وباحثة ومترجمة ومديرة الملتقى التربوي العربي.

الفيديو الخاص بالحدث: 
ملف الصوت الخاص بالحدث: 

اقرأ المزيد