عشرون عاماً على "انتفاضة الأقصى"
التاريخ: 
28/09/2020
المشروع الرقمي: 
المسرد الزمني الفلسطيني

حقبة|تحل اليوم الذكرى العشرون للانتفاضة الكبرى التي عُرفت باسم "انتفاضة الأقصى"، والتي أشعلها قيام زعيم حزب "الليكود" آنذاك، أريئيل شارون، بدخول ساحة المسجد الأقصى. وقد جاءت تلك الانتفاضة تعبيراً عن تراكم ضيق الجمهور الفلسطيني إلى أن بلغ  ذروة الانفجار، وشعوره بأن التفاوض من دون ممارسة الضغط لن يجدي نفعاً، وخصوصاً بعد فشل مفاوضات كامب ديفيد في تموز/يوليو 2000، بين ياسر عرفات وإيهود باراك، في التوصل إلى حلول لقضايا الوضع النهائي، واستمرار الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة في فرض حقائق جديدة على الأرض، من خلال مواصلة عمليات مصادرة الأراضي، وبناء المستوطنات وتوسيعها وتهويد القدس. اطلعوا أكثر على هذه الحقبة على موقع المسرد الزمني الفلسطيني.

news Image: 

اقرأ المزيد