المؤتمر الإسلامي في القدس عام 1931 وبناء الزعامة السياسية للحاج أمين الحسيني
نبذة مختصرة: 

تتناول هذه الورقة المؤتمر الإسلامي العام الذي عقد في القدس عام 1931، ودعيت إليه العديد من الوفود العربية، وقد جاء بعد أحداث البراق سنة 1929. وقد ركز المؤتمر على الأوضاع الدائرة في فلسطين وتحديداً في القدس. وتم التوصل إلى عدة قرارات، منها: إنشاء جامعة إسلامية والتأكيد على إسلامية البراق. ويدرس الكاتب دور المؤتمر في بناء الزعامة السياسية للحاج أمين الحسيني، الذي رأس المؤتمر وأشرف على أعماله. وتتطرق الدراسة لأسباب عقد المؤتمر والتحديات التي واجهته، ودوره في تعزيز الإنقسام في الصف الفلسطيني، كما تعرض لخيارات جديدة ظهرت أمام الفلسطينيين بعد المؤتمر في صراعهم مع الإنتداب البريطاني والحركة الصهيونية

اقرأ المزيد