كي لا ننسى

تحل الذكرى السنوية السابعة والثلاثون لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت سنة 1982، من دون أن يحاسب أي من المسؤولين على ارتكابها أو التخطيط لها، والذين كان منهم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أريئيل شارون والذي مات من دون أن يلقى عقاباً على فعلته.

في هذه الذكرى، التي لا تزال جرحاً مفتوحاً في الذاكرة الفلسطينية، ينشر موقع مؤسسة الدراسات الفلسطينية ملفاً يتضمن عدداً من المقالات المتعلقة بتلك المجزرة، وبينها شهادات لناجين منها. وشهادة للكاتب الفرنسي الشهير جان جينيه وللمصور اللبناني رمزي حيدر. كما ننشر مقتطفات من الفصل الرابع من كتاب "صبرا وشاتيلا، أيلول 1982" لبيان نويهض الحوت عن المجزرة، وشهادات جمعتها السيدة ليلى شهيد براده من ناجين من المجزرة بعد وقوعها مباشرة، وألحقت بها سجلاً بوقائع الأيام 15 – 19 أيلول/ سبتمبر 1982، التي جرى فيها حصار صبرا وشاتيلا من قبل الجيش الإسرائيلي وارتكاب المجزرة....للمزيد

إقالة جون بولتون: هل ستدخل تغييرات على السياسة الخارجية الأميركية؟

ماهر الشريف

قالوا عن قرار دونالد ترامب بإقالة جون بولتون: "سيكون هناك صقر أقل في البيت الأبيض".

كما قالوا: "هي نكسة للمحافظين الجدد".

فما حقيقة الأمر، وهل سيكون لهذه الإقالة تبعات على صعيد السياسة الخارجية الأميركية؟

من هو جون بولتون؟ هو محام، يعتبر من تيار "المحافظين الجدد"، ولمع اسمه من خلال حضوره المتكرر على منصات قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية المحافظة. عمل بالتوالي مع رئيسين جمهوريين، مع رونالد ريغان ( 1981-1989) ومع  جورج بوش الأب (1989-993)، وكان شخصية مهمة في إدارة جورج بوش الابن (2001-2009)، الذي عيّنه في ولايته الأولى معاوناً لوزير الخارجية مسؤولاً عن نزع التسلح، ثم عيّنه في سنة 2005 لفترة قصيرة مندوباً لبلاده في هيئة الأمم المتحدة... للمزيد

رحيل البروفسور قيس ماضي فرّو: 1944-2019

تنعي مؤسسة الدراسات الفلسطينية بمزيد من الحزن والأسى رحيل الباحث المؤرخ الفلسطيني البارز قيس فرّو، أستاذ التاريخ في جامعة حيفا، والباحث في مركز مدى الكرمل. للراحل ستة كتب وعدة دراسات تاريخية قيمة ظهرت في دوريات عربية وأجنبية، من ضمنها مجلة الدراسات الفلسطينية، وله كتاب مهم سيصدر قريباً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية بعنوان: "الدروز في زمن الغفلة: من المحراث الفلسطيني الى البندقية الاسرائيلية".
إن رحيل البروفسور قيس فرّو يشكل خسارة كبيرة للبحث التاريخي الفلسطيني، وتتقدم مؤسسة الدراسات الفلسطينية من أسرة الفقيد وزملائه وأصدقائه بأصدق مشاعر التعزية والمواساة.

أعلام: 72 عاماً على رحيل القائد النقابي سامي طه حمران

لم تعرف إلى الآن هوية الجاني الذي اغتال في 11 أيلول /سبتمبر 1947 القائد النقابي الفلسطيني سامي طه، وإن كانت أصابع الاتهام موجهة إلى أكثر من طرف. أما المؤكد فهو أن الحركة العمالية النقابية العربية وفلسطين بأسرها منيت بوفاة سامي طه، وهو لا يزال في سن السادسة والثلاثين، بخسارة فادحة، وفقدت بفقدانه نقابياً ألمعياً طافحاً بالطاقات والآمال وقادراً على المزيد من العطاء.

ولد سامي طه سنة 1911 في قرية عرّابة من أعمال جنين في عائلة ريفية رقيقة الحال، وتلقّى تعليمه الابتدائي في مدرسة قريته وما كاد ينهي السنة الخامسة الابتدائية من دراسته حتى اضطر، وهو لا يزال شاباً يافعاً بعد وفاة والده، إلى ترك الدراسة والتوجه إلى مدينة حيفا بحثاً عن عمل لإعالة عائلته. فعمل بادئ ذي بدء، بفضل رشيد الحاج إبراهيم، في "غرفة التجارة العربية" في منصب متواضع، وانتقل منها إلى "جمعية العمال العربية الفلسطينية" في المدينة كاتباً براتب ضئيل، ويشاء القدر أن تصبح هذه الجمعية مقره ومسرح إنجازاته المهنية طيلة حياته الغنية والقصيرة.... للمزيد

كي لا ننسى

تحل الذكرى السنوية السابعة والثلاثون لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت سنة 1982، من دون أن يحاسب أي من المسؤولين على ارتكابها أو التخطيط لها، والذين كان منهم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أريئيل شارون والذي مات من دون أن يلقى عقاباً على فعلته.

إقالة جون بولتون: هل ستدخل تغييرات على السياسة الخارجية الأميركية؟

ماهر الشريف

قالوا عن قرار دونالد ترامب بإقالة جون بولتون: "سيكون هناك صقر أقل في البيت الأبيض".

كما قالوا: "هي نكسة للمحافظين الجدد".

فما حقيقة الأمر، وهل سيكون لهذه الإقالة تبعات على صعيد السياسة الخارجية الأميركية؟

رحيل البروفسور قيس ماضي فرّو: 1944-2019

تنعي مؤسسة الدراسات الفلسطينية بمزيد من الحزن والأسى رحيل الباحث المؤرخ الفلسطيني البارز قيس فرّو، أستاذ التاريخ في جامعة حيفا، والباحث في مركز مدى الكرمل. للراحل ستة كتب وعدة دراسات تاريخية قيمة ظهرت في دوريات عربية وأجنبية، من ضمنها مجلة الدراسات الفلسطينية، وله كتاب مهم سيصدر قريباً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية بعنوان: "الدروز في زمن الغفلة: من المحراث الفلسطيني الى البندقية الاسرائيلية".

أعلام: 72 عاماً على رحيل القائد النقابي سامي طه حمران

لم تعرف إلى الآن هوية الجاني الذي اغتال في 11 أيلول /سبتمبر 1947 القائد النقابي الفلسطيني سامي طه، وإن كانت أصابع الاتهام موجهة إلى أكثر من طرف. أما المؤكد فهو أن الحركة العمالية النقابية العربية وفلسطين بأسرها منيت بوفاة سامي طه، وهو لا يزال في سن السادسة والثلاثين، بخسارة فادحة، وفقدت بفقدانه نقابياً ألمعياً طافحاً بالطاقات والآمال وقادراً على المزيد من العطاء.

صور فلسطين وتحولاتها

(رسومات كمال بلاطة، فلسطين)

 

"صور فلسطين وتحولاتها" للروائي والناقد والأكاديمي التونسي شكري المبخوت. من ملف "فلسطين في مرايا الثقافة العربية" الذي نشر في العدد 119 (صيف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

هل علينا أن نذكّر، الآن وهنا، بأننا، عرباً وفلسطينيين، بلغنا في الحضيض حيّزاً واسعاً من الاستبداد وصنوه الأصولية يدفعنا إلى أن نختار طريقة موتنا قهراً وإذلالاً، أو مزيداً من الابتعاد عن شوق الحرية؟

تسعون عاماً على هبة البراق

ماهر الشريف

شهدت فلسطين، في عشرينيات القرن العشرين، عدداً من الانفجارات الثورية، التي كانت تعكس قلق العرب الفلسطينيين المتزايد من مشروع "الوطن القومي اليهودي"، المدعوم من قبل سلطات الانتداب البريطاني، وتتخذ، في الأساس، شكل صدامات دامية بين المواطنين العرب من جهة والمستوطنين اليهود من جهة ثانية.

عملية ''سفر'' الإسبانية - الفرنسية - الأوروبية تميط اللثام عن واقع مروّع لفلسطينيي لبنان

 "عملية ''سفر'' الإسبانية - الفرنسية - الأوروبية تميط اللثام عن واقع مروّع لفلسطينيي لبنان"، تحقيق لإيسابيل بيريث نُشر في العدد 119 (صيف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

 

كي لا ننسى: 66 عاماً على مجزرة مخيم البريج في غزة

مجزرة مخيم البريج في قطاع غزة، هي واحدة من أبشع المجازر التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق اللاجئين الفلسطينيين، وقد  اختلفت المصادر في تحديد عدد الشهداء الذين سقطوا خلالها إذ تراوح هذا العدد ما بين 20 و55 شهيداً، بالإضافة إلى عشرات الجرحى، ووقعت ليل 28 آب/أغسطس 1953، وقاد القوات المهاجمة وقتذاك مئير هار صهيون بإشراف أريئيل شارون قائد الوحدة 101 المتخصصة في تنفيذ الغارات الليلية والعمليات الانتقامية ضد الفدائيين الذين كانوا ينطلقون من قطاع غزة والضفة الغربية، والتي كانت قد تشكلت بإشراف رئيس فرع العمليات في الجيش الإسرائيلي آنذاك الجنرال موشيه ديان.

تهجير الفلسطينيين من لبنان... سماسرة بغطاء محلي ودولي

 "تهجير الفلسطينيين من لبنان... سماسرة بغطاء محلي ودولي"، تحقيق للكاتب منير عطالله نُشر في العدد 117 (شتاء 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

أعلن ج.غ. السمسار الذي يُسهّل تسفير الفلسطينيين من لبنان، في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، أن الطريق التي كانت مفتوحة من بيروت إلى إسبانيا، أغلقت.

كمال بُلاطة: الغريب الأليف

الياس خوري

أخي كمال،

نلتفُّ من حولك اليوم لا لنقول وداعاً، بل لننظر إلى حيث نظرت، ونكتشف بهاء القدس.

خطّت القدس ملامح عينيك فرسمتها ضوءاً تلألأ في رؤاك، وانبثق النور من النور كي ينكتب نور الحب على نار الشوق.

Pages

Subscribe to مؤسسة الدراسات الفلسطينية RSS