حياة على الهامش: اليرموك لا يحمل من المخيم إلا الاسم، وجرمانا تجسيد حي لفكرة العزل

مجلد 21

2010

ص 140
تحقيق
حياة على الهامش: اليرموك لا يحمل من المخيم إلا الاسم، وجرمانا تجسيد حي لفكرة العزل
ملخص

يحاول هذا التحقيق أن يرصد جانباً من الحياة اليومية في مخيمين من مخيمات مدينة دمشق هما اليرموك وجرمانا. واختيار هذين المخيمين لم يكن عفو الخاطر، أو كيفما اتفق، وإنما كان له دلالته؛ فمخيم اليرموك يمثل حالة "الاندماج" في المدينة بشرياً واقتصادياً، بعدما أصبح ضاحية جنوبية لدمشق، بينما يمثل مخيم جرمانا حالة "العزلة" البشرية والاقتصادية إلى حد ما. لكن هذا التحقيق يكشف تفصيلات أُخرى خلف الانطباع الأول الذي يُحدثه التجول في أزقة المخيمين وأحيائهما. فالهوية الفلسطينية وخصوصية اللجوء في مخيم اليرموك باتتا أقل انسجاماً مع تحول هذا المخيم إلى سوق تجارية، بينما الانسجام الأهلي يبدو أكثر استقراراً في مخيم جرمانا. وبين الصور المتعددة للحياة اليومية في المخيمين ثمة حياة أُخرى غير مرئية أو سديمية لهؤلاء اللاجئين، وهو ما يحاول هذا التحقيق أن يكتشفه أو يكشف عنه.