الحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان: الحملة والحملة المضادة

مجلد 21

2010

ص 30
مقالات
الحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان: الحملة والحملة المضادة
ملخص

منذ أن وضعت الحرب الأهلية في لبنان أوزارها في مطلع تسعينيات القرن المنصرم، شرعت الجمعيات الأهلية الفلسطينية في لبنان في حركة مدنية متضافرة لنيل حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية. وعلى الرغم من المذكرات والبيانات واللقاءات والتظاهرات التي لم تتوقف طوال أكثر من خمس عشرة سنة، فإن أي تجاوب لبناني إيجابي لم يتحقق في هذه الفترة، إلاّ إن المجتمع اللبناني في بعض مكوّناته، علاوة على بعض القوى السياسية فيه، راحا، منذ ثلاثة أعوام تقريباً، يلتفتان إلى الواقع المزري للفلسطينيين في لبنان، وبالتحديد منذ إعادة افتتاح ممثلية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان سنة 2007، وإصدار ما عُرف بـ "إعلان فلسطين في لبنان" الذي أذاعه السفير عباس زكي في 7/1/2008، ثم أُدرجت هذه الحقوق الغائبة التي حُصرت بحق العمل وحق التملك أساساً، ثم ببعض الحقوق الأقل أهمية، في جدول أعمال بعض القوى السياسية التي لم تلبث أن حولتها إلى مشاريع قوانين قدمتها إلى مجلس النواب اللبناني. وفي غمرة الأمل الذي تطلع إليه الفلسطينيون في هذا الشأن، وخيبة أملهم من النتائج، فإن الهيئات المدنية الفلسطينية ما زالت تواصل نضالها الدؤوب في سبيل نيل حقوقها البديهية. وتعرض هذه المقالة جانباً من هذه المسيرة، ولا سيما التظاهرة التي جرت في 27/6/2010، والتحديات التي تواجه حملة الحقوق المدنية في لبنان.