عزمي بشارة: "مَن يصر على عدم التخلي عن منطق التفاوض فليطرحه بشكل فعّال."

مجلد 20

2009

ص 22
الوضع الفلسطيني الراهن
عزمي بشارة: "مَن يصر على عدم التخلي عن منطق التفاوض فليطرحه بشكل فعّال."
ملخص

يمر الوضع الفلسطيني الراهن في حالة مأزق شديد التعقيد والوطأة، مصدره عوامل متضافرة داخلية وإسرائيلية وأميركية. لقد طُرحت فلسطينياً عدة حلول، أهمها وأكثرها تفصيلاً الحل الذي طرحه سلام فياض في وثيقته الشهيرة، والذي يقوم على بناء المؤسسات، وتطوير الاقتصاد، وإعلان الدولة الفلسطينية من طرف واحد بعد عامين من طرح الوثيقة، وذلك على الرغم من وجود الاحتلال. ومن أجل توضيح جوانب المأزق، وتقويم الحلول، وعلى الأخص الحل الذي طرحه سلام فياض، وجهت هيئة تحرير مجلة الدراسات الفلسطينية عدة أسئلة إلى المفكر الفلسطيني عزمي بشارة، وتنشر فيما يلي أجوبته، ورأيه فيما يمكن فعله لمحاولة الخروج من المأزق.