إعادة إعمار مخيم نهر البارد وحكمه:

مجلد 20

2009

ص 35
مقالات
إعادة إعمار مخيم نهر البارد وحكمه:
ملخص

ترصد هذه المقالة المشكلات التي ظهرت خلال التخطيط لإعادة إعمار مخيم نهر البارد، ولا سيما مشكلة الإدارة المستقبلية للمخيم، ومشكلة نموذج البناء: هل يتم اختيار طراز البناء الرأسي، أم طراز المنازل المتجاورة الممتدة أفقياً بحسب العائلات وتجاورها وامتداداتها الاجتماعية. وتروي هذه المقالة قصة تدمير المخيم ونهبه، وحكاية قدوم منظمة "فتح الإسلام" إليه، وملابسات ذلك كله التي أدت إلى النتائج الكارثية المعروفة، الأمر الذي جعل المخيم "فضاء للاستثناء"، أي أنه مجرد مكان مستثنى من حماية القانون العام، يُؤوي لاجئين ليسوا بمواطنين، وهؤلاء محرومون من الحقوق المدنية. وتعرض هذه المقالة أيضاً لـ "وثيقة فيينا" التي احتوت رؤية شاملة لإعادة إعمار المخيم وتكلفة هذا الإعمار، وكذلك للمشكلات التطبيقية التي ربما تنجم عن عملية إعادة الإعمار، ولا سيما مشكلات الأمن، وعلاقة الجهات الفلسطينية التي ستدير المخيم بالسلطات اللبنانية الرسمية.