جذور الانقسام الفلسطيني ومخاطره على المشروع الوطني

مجلد 20

2009

ص 5
مقالات
جذور الانقسام الفلسطيني ومخاطره على المشروع الوطني
ملخص

يعيد الكاتب جذور الانقلاب الذي أقدمت عليه حركة "حماس" في 14/6/2007 إلى أبعد من هذا التاريخ. فهو يعتقد أن ما حدث في أواسط حزيران/يونيو 2007 إنما هو تتويج لسلسلة متراكمة من الخلافات أدت، في نهاية المطاف، إلى الانقسام، وأن هذه الخلافات بدأت مع تأسيس حركة "حماس" نفسها في أواخر سنة 1987، وتعمقت بالتدريج، حتى تمكنت من خلخلة ركيزتَي مشروع التحرر الوطني، أي المقاومة والتسوية. ويرى الكاتب أن لا حل ولا تسوية ولا مقاومة في ظل الانقسام السياسي والانشطار الجغرافي بين قطاع غزة والضفة الغربية، الأمر الذي يعني أن ثمة خللاً استراتيجياً خطراً في المشروع الوطني الفلسطيني.