آثار فلسطين بين النهب والإنقاذ: كيف يستبيح جدار الفصل، والتنقيب غير المشروع، وتجارة الآثار، التراث الفلسطيني

مجلد 19

2008

ص 128
ملف القدس
آثار فلسطين بين النهب والإنقاذ: كيف يستبيح جدار الفصل، والتنقيب غير المشروع، وتجارة الآثار، التراث الفلسطيني
ملخص

تتناول هذه الدراسة الواقع الراهن للآثار الفلسطينية، وخصوصاً المخاطر المحدقة بها جراء عزل وتقطيع أوصال المناطق الفلسطينية المحتلة بسبب استمرار السلطات الإسرائيلية في بناء جدار الفصل العنصري الذي يهدد بالخطر آلاف المواقع الأثرية. كما تبحث في تأثير التنقيبات غير القانونية عن الآثار، والاتجار بها، في التراث الحضاري الفلسطيني. وهي تكشف أموراً غير مطروقة كثيراً في الكتابات الفلسطينية، مثل الأثر الذي ربما تتركه خطة فك الارتباط الإسرائيلية، وكذلك تأثير قوانين الآثار الإسرائيلية التي تبيح الاتجار بالآثار، في الآثار الفلسطينية. وتوضح الدراسة أن الآثار مورد ثقافي لا يعوض، ولا يمكن التفريط به، لا سيما أن ما يندثر منها، أو يُنهب، لا يمكن تعويضه أبداً. وتبرز فيها عناوين رئيسية مثل التنقيب غير القانوني عن الآثار، والاتجار غير المشروع بها، وهي النشاطات التي يصفها الكاتب بأنها "نهب للذات"، و"سرقة من أجل لقمة العيش".