رام الله: قرية عالمية فيها كل شيء

مجلد 18

2007

ص 123
تحقيقات
رام الله: قرية عالمية فيها كل شيء
ملخص

تعتبر مدينة رام الله، في نظر من لا يعرف، أكبر مدينة في الضفة الغربية لمكانتها المرموقة بين مدن فلسطين. لكن الحقيقة هي أنها تعد من المدن الصغيرة جداً. فتعداد سكانها لا يتجاوز 35.000 نسمة، بينما يتجاوز عدد سكان بعض بلدات الخليل 60.000 ألف نسمة، وبعض مخيمات اللاجئين في غزة 70.000 نسمة. ومع ذلك، وكما يقول البعض، فإن رام الله الصغيرة تبدو كأنها العاصمة الفعلية غير المعلنة للدولة الفلسطينية. ففي قلب المدينة هناك المقار السيادية للسلطة الفلسطينية كافة، مثل ديوان الرئيس، والمقر الرئيسي للحكومة، ومقر المجلس التشريعي، والمقار الرئيسية للأجهزة الأمنية والوزارات، والسفارات، ومكاتب التمثيل الأجنبية لأغلبية الدول التي لها تمثيل رسمي لدى السلطة الفلسطينية، ومكاتب الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية الأُخرى كالصليب الأحمر، انتهاء بكبريات شركات القطاع الخاص والمصارف والفنادق