مصير المشروع الوطني الفلسطيني في ظل الانقسام الثنائي المستفحل

مجلد 18

2007

ص 23
ندوة - 2
مصير المشروع الوطني الفلسطيني في ظل الانقسام الثنائي المستفحل
ملخص

ندوة عُقدت في رام الله وشارك فيها كل من جورج جقمان ورائف زريق وعبد الستار قاسم وهاني المصري وكميل منصور. وحاولت هذه الندوة أن تبحث في مصير المشروع الوطني الفلسطيني الذي قادته منظمة التحرير الفلسطينية طوال أربعين عاماً، بعدما وقع الانقسام الخطير بين حركتي فتح وحماس في الفترة التي أعقبت الانتخابات التشريعية الفلسطينية في سنة 2006، ونشوء ظاهرة ازدواجية السلطة. وحاول المنتدون أن يجيبوا عن أسئلة راهنة وملحة مثل: لماذا وصلنا إلى التمزق الفلسطيني الحالي؟ وما هي تداعيات انفصال قطاع غزة عن الضفة الغربية؟ وهل ما زال مشروع الدولة الفلسطينية ممكناً؟ وإذا لم يعد ممكناً فما هو المخرج؟ وقد لاحظ بعض المتحاورين أن جوهر المشكلة أعمق بكثير من ظاهرها، وأن المأزق الحالي لا يكمن في ما جرى في غزة، بل في النظام السياسي نفسه، وفي عدم قدرة الحركة الوطنية الفلسطينية على تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة.