نقاشات سياسية وحوارات في شأن مستقبل الانتفاضة

مجلد 2

1991

ص 115
الملف
نقاشات سياسية وحوارات في شأن مستقبل الانتفاضة
ملخص

مع انتهاء الحرب في الخليج دخلت منطقة الشرق الأوسط مرحلة جديدة من تاريخها، ومعها القضية الفلسطينية والوجود الفلسطيني ككل. ففي الأراضي المحتلة، ما أن انتهت الحرب وبدأ الفلسطينيون يستفيقون من صدمة نتائجها حتى بدأ نقاش في شأن إعادة تقويم المرحلة والاستفادة من الأخطاء وتصحيح عدد من الأمور، لمنع تكرار مأساة أخرى كمأساة حرب الخليج. وكان من الطبيعي أن يبدأ النقاش في شأن منظمة التحرير الفلسطينية بعد الضربة التي تلقتها، وكيفية المحافظة على المنظمة أمام محاولات الالتفاف عليها وشطبها من القاموس السياسي للمنطقة. وتفجر أيضاً نقاش آخر أهم من سابقه وأكثر إلحاحاً منه في شأن مصير الانتفاضة ومستقبلها، وفي شأن حاضرها وما آلت اليه بعد ثلاثة أعوام ونصف العام.