سنة سقوط بغداد: من المسؤول؟!

مجلد 14

2003

ص 10
مقالات
سنة سقوط بغداد: من المسؤول؟!
ملخص

يرى الكاتب أن الموقف العربي استقر على قناعة بأن العدوان والأطماع الأجنبية هي السبب الأساسي وراء الفشل الذي منيت به التجارب العربية بكل ألوانها، وأن سؤال المسؤولية بقي معلقاً. وهو يقدم، في النموذج العراقي، مسؤولية النظام عن المقامرة بمقدرات الشعب العراقي وبمستقبله في الحرب العدوانية الأخيرة، وكذلك عن سياسة حافة الهاوية التي انتهجها في مواجهة الولايات المتحدة. ويخلص إلى أن انشغال العرب بالنيات والمخططات الأميركية الحقيقية والموهومة عن مسؤولياتهم يعني أن استجابتهم في كل مرة كانت واحدة على الرغم من تنوع لحظات التاريخ الحرجة.