تهميش الفلسطينيين في التقارب السعودي-الإماراتي مع إسرائيل

مجلد 30

2019

ص 66
مقالات
تهميش الفلسطينيين في التقارب السعودي-الإماراتي مع إسرائيل
ملخص

تتناول هذه المقالة الأسباب والدوافع لسياسات التقارب مع إسرائيل، والتي اتبعتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة منذ سنة 2011. فقد غيرت التحولات المزعزعة التي أحدثها الربيع العربي وما أعقبه من اضطرابات، طبيعة التهديد من منظور الرياض وأبو ظبي، فباتتا تنظران بازدياد إلى الحركات الإسلامية وإيران كمصدر رئيسي لعدم الاستقرار الإقليمي. ولم تعد إسرائيل، بالنسبة إلى القادة السعوديين والإماراتيين الذين تبنّوا سياسة أكثر تشدداً لتشكيل مشهد ما بعد الربيع العربي، تمثل جبهة الصراع الأهم في السياسة الشرق الأوسطية. ومع أن العلاقات غير الرسمية بين دول الخليج وإسرائيل، نشأت قبل عدة عقود، إلاّ إن طبيعة العلاقات ما بعد سنة 2011، بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، تتمتع بعمق استراتيجي أكبر، وتجري في بيئة أكثر انفتاحاً ممّا سبق.