عين الحلوة آخر عواصم الشتات: فقر وسلاح وجهود لمنع الانفجار

مجلد 27

2016

ص 183
تحقيقات
عين الحلوة آخر عواصم الشتات: فقر وسلاح وجهود لمنع الانفجار
ملخص

يعرض التقرير للأوضاع الحالية لمخيم عين الحلوة، آخر عواصم الشتات الفلسطيني المهدد بالانفجار داخلياً، والمهدد بالتفجير من الخارج. ومنذ عدة أعوام، يشهد المخيم الواقع على الكتف الجنوبي الشرقي لمدينة صيدا، حالة من الفوضى الأمنية تفاقمت في منتصف سنة 2015، وبات من العادي إطلاق نار في الهواء وصولاً إلى اشتباكات عنيفة بين أطراف متصارعة، فضلاً عن عمليات الاغتيال التي كان آخر ضحاياها المسؤول العسكري في حركة "فتح" طلال الأردني. وكان لا بد من زيارة ميدانية للمخيم للاطلاع على ما فيه ومن فيه من فصائل ومجموعات متطرفة.