شاتيلا... علي أبو طوق والذاكرة المستعادة

مجلد 26

2015

ص 142
تحقيقات
شاتيلا... علي أبو طوق والذاكرة المستعادة
ملخص

تحقيق عن ترميم مقبرة شهداء مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين، الذين سقطوا خلال حصار حركة أمل للمخيمات بين سنتي 1987 و1988، والمقبرة تلك، مثلها مثل باقي المخيم، كانت مهملة تماما. وبتاريخ 6 تشرين الثاني / نوفمير 2014، جرى احتفال بإعادة افتتاح أضرحة شهداء حصار المخيم بعد تأهيل المقبرة، من تبرعات ساهم فيها أعضاء من كتيبة الجرمق التي كان علي أبو طوق قيادياً فيها وأحد مؤسسيها. ومن خلال إعادة تأهيل المقبرة، استعاد المخيم بعض ذاكرته، وشعر أهل المخيم من اللاجئين الفلسطينيين أن ثمة من لا يزال يتذكرهم.