عصف فكري في إستانبول: أزمة الإسلام السياسي في تركيا

مجلد 25

2014

ص 165
مناقشات
عصف فكري في إستانبول: أزمة الإسلام السياسي في تركيا
ملخص

يتناول هذا الموضوع جلسة "عصف فكري" نظمتها مؤسسة الدراسات الفلسطينية في إستانبول في آذار / مارس الماضي، وأدارها الأستاذ ميشال نوفل، وشارك فيها مجموعة من الأساتذة الجامعيين المتخصصين بمجال الإسلام السياسي والمتابعين ليوميات العمل السياسي في تركيا عبر الكتابة المنتظمة في كبريات الصحف والمجلات المحلية والأجنبية ومنها "النيويورك تايمز" و"الفورين أفيرز" و"ملليت" و"حريت" و"زمان". والهدف من الجلسة هذه هو الإضاءة على الأزمة السياسية التي تعيشها تركيا في العامين الأخيرين، وخصوصاً معضلة الإسلام السياسي في ضوء "الحرب المفتوحة" بين زعيم حزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان، والداعية فتح الله غولين والجماعة الدينية التي يدير شبكتها الواسعة انطلاقاً من الولايات المتحدة حيث يقيم، وتداعيات قضايا الفساد التي تشوّه سمعة الحزب الحاكم وزعيمه رجب طيب أردوغان، وتلقي ظلالاً كثيفة على ما سُمي "النموذج التركي" المُعدّ للتسويق في البلاد العربية.