عرض فيلم: "معلول تحتفل بدمارها" تليه مناقشة مع الكاتب الياس خوري

أخبار ومؤتمرات

11/07/2018

عرض فيلم: "معلول تحتفل بدمارها" تليه مناقشة مع الكاتب الياس خوري

ضمن فعاليات معرض "النكبة... على طريق العودة" تعرض مكتبة قسطنطين زريق فيلم "معلول تحتفل بدمارها" للمخرج ميشيل خليفي، يلي العرض مناقشة مع الأستاذ الياس خوري، وذلك يوم الأربعاء 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر، في مبنى مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، فردان، شارع أنيس النصولي، الطابق الثاني.

 

عن الفيلم:

منذ إعلان قيام دولة إسرائيل سنة 1948، تم محو عدد لا يحصى من القرى الفلسطينية عن الخريطة. للدلالة على ذلك، يستخدم فيلم "معلول تحتفل بدمارها" صور التفجيرات والمباني المدمرة والأشخاص المشوهين. لم يبق من القرى سوى الدمار كشاهد صامت في الطبيعة. قرية معلول، الواقعة غربي الناصرة، هي إحدى هذه القرى. 

أكثرية سكان معلول هم من المسيحيين الفلسطينيين، أجبروا على مغادرة منازلهم سنة 1948. لكن معلول لا تزال حية في ذاكرة سكانها السابقين الذين، رغم تقدمهم في العمر، يروون قصتهم تماماً كما حدثت. 

 

As part of the Constantine Zurayk Library exhibition "Nakba... On the Road to Return" IPS is organizing a documentary film screening for “Ma’aloul Celebrates its Destruction” (in Arabic) by Director Michel Khleifi followed by a discussion with the writer Elias Khoury on Wednesday Nov 7th from 4:30 to 6pm. 

“Ma’lul celebrates its destruction”
Since the declaration of the state of Israel in 1948, countless Palestinian villages have been erased from the map. Ma'Loul Celebrates Its Destruction uses poignant images of bombardments, destroyed buildings, and disfigured people to illustrate this. All that remains are ruins, bearing silent witness in the landscape. Ma'Loul, just west of Nazareth, is one such ruined village. 
It was inhabited principally by Palestinian Christians, who were forced to leave in 1948 during the Israeli War. 
But Ma'Loul also lives on in the memories of its former -- now elderly -- inhabitants, who tell the story of exactly what happened.

https://www.facebook.com/events/281446472476695/