تتناول المقالة صعود الهوية الوطنية الفلسطينية، المتأخر عن الوطنيات العربية الأُخرى، ثم تفككها. ويناقش الكاتب الروافع السياسية للوطنية الفلسطينية منذ ستينيات القرن الماضي، في ظل أوضاع موضوعية تقف في وجه صعود هذه الهوية الوطنية، ثم ينتقل إلى البحث في تفكك هذه الوطنية منذ التركيز على مشروع الدولة على أراضي 1967. كما يعالج الكاتب علاقة هذه الوطنية ببعدها العربي وإشكاليات ذلك سياسياً، لينتهي إلى مناقشة تفكك الوطنية الفلسطينية مؤخراً، وما يستدعي إعادة بنائها.