تحرير: عصام نصار وسليم تماري

 

غالباً ما يستند التاريخ المكتوب إلى الوثائق والسندات الرسمية ومذكرات النخب السياسية التي أدت إلى تهميش ظاهرة الترابط الثقافي والاجتماعي.لذلك تشكل المذكرات الشخصية والسير، ولا سيما يوميات الكتاب خارج دائرة النخبة – ملاذاً مهماً لمن يبحث عن ديمومة الروابط الثقافية بين أقطار بلاد الشام. ويأتي كتابنا هذا ضمن السياق الذي يرى في السير والمذكرات رافداً ذا شأن لدراسة تاريخ بلاد الشام. وتحديداً تاريخ فلسطين غير المدون. ويجب التوضيح أننا لا نرى في هذه المجموعة دراسة بديلة من التأريخ المنشور تُقرأ من خلال المذكرات؛ فهي أساساً مساهمات متعددة تستند إلى منهج آخر في قراءة التاريخ من خلال رؤية كتّاب – في أغلبهم – من المهمشين سياسياً وإن كانوا أدوا دوراً رائداً على المستوى الثقافي، ومن المدخل إلى التأريخ الذي أصبح يعرف اليوم في العلوم الاجتماعية بـِ "دراسات التابع" (Subaltern). كذلك تحتوي هذه المجموعة على مساهمات تتعلق بكيفية استخدام المذكرات والسير في قراءة التاريخ الجديد لبلاد الشام. ويبدو ذلك جلياً في تنوع المساهمات في هذا الكتاب.

... للمزيد