ندوة عقدتها هيئة تحرير مجلة الدراسات الفلسطينية في بيروت وشارك فيها كل من سليمان تقي الدين وفريد الخازن وخليل مكاوي ورضوان السيد وكمال ناجي. وتركزت المناقشات على الاتجاه الذي يجب أن تسلكه العلاقات اللبنانية ـ الفلسطينية في ضوء ما جرى في معارك مخيم نهر البارد، وعلى حقوق الفلسطينيين في لبنان بما يتلاءم مع الأمن والسيادة للدولة اللبنانية، وعلى الإسلام السياسي والمجموعات المسلحة في لبنان، ثم على مستقبل السلاح الفلسطيني في لبنان في ضوء القرار 1559، علاوة على قضية التوطين التي تُثار في كل مرة تتأزم فيها الأوضاع الداخلية اللبنانية. وهذه الندوة نقاش مسهب ومعمق في جميع القضايا التي تتعلق بالشأن الفلسطيني في لبنان بما في ذلك مشكلة فاقدي الأوراق الثبوتية والانقسامات الداخلية الفلسطينية وأثر ذلك كله في العلاقات المستقبلية مع الدولة اللبنانية وفي إمكان إعادة إعمار مخيم نهر البارد وإعادة سكانه إليه.

... للمزيد