"استمر الجنوب اللبناني الجبهة العربية الوحيدة الساخنة على طول الحدود مع إسرائيل. وكان لهذه التجربة أعداء كثر، أشدهم إسرائيل. وبعد سنتين من الحرب في لبنان، التي بدأت برفع شعار التقسيم، تحولت إلى مشروع إنفصالي يطمح إلى السيطرة على كل لبنان أو معظمه، ويحوله بمساعدة إسرائيل إلى كيان طائفي عنصري. وجنوب لبنان هو الساحة التي يولد عليها الكيان الجديد، أو يلقي حتفه. وإسرائيل، التي كانت تريد من الجنوب ثلاثة أمور : إنهاء الوجود الفلسطيني، حزام أمن، والمشاركة في الثروة المائية، أتاحت لها الحرب اللبنانية إمكانات أكبر، وأصبحت أهدافها تتراوح بين المشروع الإنفصالي والمحافظة على ما كسبته في الحرب اللبنانية، وبينهما الهدف الثابت المتمثل بالقضاء على المقاومة الفلسطينية..."

شؤون فلسطينية ع 70 (أيلول 1977): 12-17