إن التسوية المعروضة على العرب واحدة في جوهرها، لا تتعدى إدخال تعديلات بسيطة على "الحدود" الإسرائيلية الحالية، وإنسحاب تجميلي في الجولان، والبقاء في معظم الضفة الغربية، وفي كل غزة، وفي بعض سيناء، مقابل معاهدة سلام تشتمل على علاقات دبلوماسية وإقتصادية وثقافية وغيرها. وبإختصار، التسوية المطروحة هي إستسلام. فهل تستطيع البلاد العربية تحقيق التسوية المتوازنة والسلام العادل في ظل ميزان القوى الحالي -- الذي يعكس، إنطلاقا من جنوب لبنان حقيقة الوضع؟

 

شؤون فلسطينية ع 73 (كانون الأول 1977): 29-45