تبحث هذه الدراسة في مشاريع اقتصادية متعددة وضعتها إسرائيل لمستقبل المنطقة، كما تتبين من منشورات مراكز الأبحاث وطواقم التفكير، وكما تعكسها تصريحات الشخصيات السياسية، ولا سيما بعد عقد مؤتمر مدريد لمحادثات السلام. ويعقد الكتاب أيضاً مقارنة بين استراتيجيا إسرائيل الاقتصادية واستراتيجيا كل من الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، ومؤسسات النقد الدولية، مبيناً أوجه الاتفاق والخلاف بينها.

... للمزيد