المجلات

تنشر المؤسسة ثلاث مجلات فصلية هي: "مجلة الدراسات الفلسطينية" (بالعربية) و"مجلة الدراسات الفلسطينية" (بالإنكليزية) و'"فصلية القدس'" (بالإنكليزية)، وهي تُحرَّر تحريراً مستقلاً في بيروت، وواشنطن، ورام الله، على التوالي. وهناك لكل مجلة قرّاءٌ من أكاديميين، وخبراء، وطلاب، وناشطين، وكتّاب، وصحافيين، وطابعٌ يميّزها، مع أن محرري المجلات الثلاث يستفيدون من التعاون فيما بينهم وتبادل الخبرات والمعلومات والمواد المتعلقة بمجال كل منهم. وتنشر المجلات مقالات أكاديمية محكَّمة بعد مراجعتها من أصحاب الاختصاص والكفاءة، بالإضافة إلى التقارير، والمقابلات، ومراجَعات الكتب، وملفات أُخرى. وهي تُعتمد، على نطاق واسع، كمصادر لا غنى عنها للأبحاث المتعلقة بفلسطين.

الكتب

صدر عن المؤسسة منذ إنشائها أكثر من 800 كتاب، ودراسة، وورقة غير دورية، ومجموعة وثائقية، بثلاث لغات: الإنكليزية، والعربية، والفرنسية. وتكلّف المؤسسة إجراء دراسات أصلية، وتنشر أعمالاً عن التاريخ الفلسطيني وجذور قضية فلسطين وتطورها، وكذلك عن الذاكرة الجمعية الفلسطينية، والهوية، والتراث، والحركة الصهيونية وإسرائيل، والدبلوماسية الدولية، مع التركيز على الأمم المتحدة ودور الولايات المتحدة. ويُعتبر العديد من كتبها مراجع معيارية، ويُشار إليها كثيراً كمصادر موثوق بها بشأن القضية الفلسطينية، وقد نُشر بعضها بالاشتراك مع كبريات دور النشر الجامعية.

الفعاليات

تُنظم مؤسسة الدراسات الفلسطينية العديد من المؤتمرات، وورش العمل، والندوات، والمحاضرات، وغيرها من الفعاليات، عن مجموعة واسعة من الموضوعات. وتعقد المؤسسة مؤتمراً سنوياً في فلسطين يُقام عادة في رام الله، وتجري في أغلب الأحيان مشاركات عبر الفيديو من مدن فلسطينية أُخرى، مثل القدس وغزة وحيفا والناصرة. وتجذب هذه المؤتمرات والفعاليات التي تقام أيضاً في بيروت وواشنطن وغيرهما، حضوراً كبيراً من الأكاديميين، والطلاب، والصحافيين، والناشطين، والمهتمين من الجمهور. ويركز بعض ورش العمل على موضوعات متخصصة، فتُفتح أمام مجموعات صغيرة من المشاركين فحسب. وتهتم المحاضرة السنوية، المخصصة لتكريم قسطنطين زريق، بالموضوعات الفكرية والثقافية والسياسية، بينما تركز الندوة السنوية، التي تُقام تكريماً لبرهان الدجاني، على القضايا الاقتصادية والتنمية.

المدونات

مدونة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، "فلسطين الميدان"، هي منتدى حيوي لنشر الأفكار من جانب صناع الرأي بشأن آخر التطورات المتعلقة بفلسطين. وتضم المدونة تحليلات وتعليقات باحثي المؤسسة، والمشاركين في كتبها ومجلاتها ومؤتمراتها.

المكتبة

تُعدّ مكتبة قسطنطين زريق، الموجودة في المبنى الرئيسي لمؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت، مورداً فريداً للأبحاث والدراسات المتعلقة بفلسطين، وتحتوي مجموعة واسعة من المراجع والكتب والدوريات، بأربع لغات: العربية، والإنكليزية، والفرنسية، والعبرية. وتضم المجموعة كتباً نادرة، وموادَّ أرشيفية، وأوراقاً شخصية، وثروةً من الصور التاريخية، بعضها في طور الرقمنة. وتتمثّل المهمة الأساسية للمكتبة في: الحفاظ على التراث الثقافي، والذاكرة التاريخية، والنتاج الفكري الفلسطيني؛ رصد التطورات المتعلقة بقضية فلسطين، والصراع العربي - الإسرائيلي؛ وضع مقتنياتها في متناول روادها بأكثر الطرق كفاءة. ومنذ تأسيسها في سنة 1963، زار الآلاف من الدارسين والصحافيين والدبلوماسيين وغيرهم، مقر المكتبة في بيروت. وبالإضافة إلى تقديم الخدمات المباشرة للزوار، يجيب موظفو المكتبة أيضاً عن استفسارات الباحثين بشأن مصادر المعلومات وأدوات البحث.

المشاريع الرقمية

قامت مؤسسة الدراسات الفلسطينية بتجميع عدد من قواعد البيانات، ومجموعات الوثائق المتعلقة بقضية فلسطين، والتي تشكل مصدراً غنياً بالمعلومات للباحثين والدارسين. وأعدت، بالتعاون مع المتحف الفلسطيني، مشروع المسرد الزمني التفاعلي للقضية الفلسطينية الذي تستضيفه منصة "رحلات فلسطينية". وهناك موارد إلكترونية أُخرى تتضمن: جدولاً للأحداث اليومية المتعلقة بفلسطين منذ سنة 1982؛ مرصداً للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي يحتوي على وثائق وخرائط، تتعلق بالنشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة؛ قرارات الكونغرس الأميركي وبياناته الخاصة بالصراع العربي -الإسرائيلي؛ نشرة إخبارية يومية تضم مختارات من الصحف العبرية؛ بالإضافة إلى الأرشيف الإلكتروني للتاريخ الاجتماعي في فلسطين الذي يشمل وثائق تاريخية، وأوراقاً خاصة تعود إلى شخصيات تاريخية بارزة. وتعمل المؤسسة على الحصول على مجموعة من الموارد الأصلية الأُخرى، ونشرها، وإتاحتها رقمياً للمستخدمين.