أُنشئ مكتب مؤسسة الدراسات الفلسطينية في مدينة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية سنة ١٩٨٣ كمكتب لمؤسسة بحثية مستقلة غير ربحية، وغير تابعة لأي منظمة سياسية أو حكومة، ولديها استقلال تحريري كامل.

 

تم تسجيل مكتب المؤسسة في واشنطن كمؤسسة خيرية معفاة من الضرائب في تموز سنة ٢٠١٣. وتبعًا لذلك فإن وظيفة مكتب المؤسسة في واشنطن هي البحث ونشر المحتوى باللغة الإنكليزية بما في ذلك منشوراتها الرئيسية وهي مجلة الدراسات الفلسطينية (الإنكليزية)، مدونة فلسطين الميدان الإنكليزية، سلسلة من الدراسات باسم في عمق القضايا الراهنة، وبالإضافة إلى مجموعة من الكتب.

 

يعتمد مكتب مؤسسة الدراسات الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية على قُراءِه  وعلى المجتمع ككل لدعم عملية إنتاج المجلة (يتم تنزيل أكثر من ٢٠٠،٠٠٠ مقال من مجلة الدراسات الفلسطينية الإنكليزية إلكترونيًا سنويًا)، بالإضافة إلى إنتاج محتوى المدونة الإنكليزية، كتب المؤسسة الإنكليزية، مشاريع الترجمة، وسلسلة منشورات في عمق القضايا الراهنة التي تم إنشائها سنة ٢٠١٨. إن لمنشوراتنا، المطبوعة والرقمية، جمهور عالمي في أكثر من ١٢٠ دولة.

 

إن جميع التبرعات لمكتب مؤسسة الدراسات الفلسطينية في الولايات المتحدة معفاة من الضرائب.

أعمالنا

المؤسسة في الإعلام

طاقم العمل

ستيفن بينيت - قائم بأعمال المدير

لورا البسط -  محررة المحتوى الرقمي

ميّا تابت - رئيسة التحرير المشاركة لمجلة الدراسات الفلسطينية (بالإنكليزية)

اميلي سميث - سكرتيرة التحرير لمجلة الدراسات الفلسطينية (بالإنكليزية)

ماغي سميث - محررة مساعدة وإنتاج لمجلة الدراسات الفلسطينية (بالإنكليزية)

سباستيان برنبرغ - باحث مشارك