تنفيذ اتفاقية جنيف الرابعة لضمان حماية الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة

مجلد 3

1992

ص 89
مقالات
تنفيذ اتفاقية جنيف الرابعة لضمان حماية الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة
ملخص

مداخلة ألقتها لانغر في ندوة للأمم المتحدة بشأن قضية فلسطين عقدت في مقر المنظمة الدولية في نيويورك. وتتناول هذه المداخلة مسألة تنفيذ اتفاقية جنيف الرابعة لضمان حماية الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة. تستعرض المداخلة طبيعة اتفاقية جنيف الرابعة؛ والموقف الإسرائيلي منها؛ وموقف المجتمع الدولي والممارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة التي تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان؛ ومدى قدرة الفلسطينيين على الحصول على أي وسيلة شرعية لرد الظلم عن أنفسهم؛ وموقف إسرائيل من قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة. تستنتج لانغر أن إسرائيل ترتكب انتهاكات صارخة لاتفاقية جنيف ترقى إلى مستوى جرائم الحرب وترى أن الدول الموقعة على الاتفاقية ملزمة بالتدخل لضمان احترامها. تقترح أن تتدخل هذه الدول من أجل أن تطبق إسرائيل أحكام الاتفاقية كلها وأن تطلب منها التقيد بهذه الأحكام، وإذا رفضت ذلك يطلب من مجلس الأمن تعيين قوة حامية بحسب ما تنص عليه الاتفاقية من أجل حماية السكان في الأراضي المحتلة وفق روح الاتفاقية، وإذا ما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض فإن الجمعية العامة مؤهلة للتصرف بناء على قرار الجمعية العامة رقم 377 المعروف بـ: "قرار الاتحاد من أجل السلام"، وذلك من أجل حماية الذين يشعرون إنهم مهملون ومنسيون من قبل المجتمع الدولي.