الاستيطان اليهودي في القدس القديمة

مجلد 2

1991

ص 31
دراسات
الاستيطان اليهودي في القدس القديمة
ملخص

تتناول الدراسة الاستيطان اليهودي في القدس القديمة التي مرت بأربع مراحل، مع التركيز على المرحلة الثالثة التي لم يتناولها الباحثون بسبب السرية التي أحيطت بها سياسة الاستيطان التي لم تلق إلاّ دعماً حكومياً مستتراً. وتجمع الدراسة ما جاء في بعض الدراسات المتفرقة المتاحة والموجزة، وتقدم تفصيلات غير منشورة عن نشاط جماعات المستوطنين، وترسم الخطوط الكبرى لما يمكن أن ينجم عن الاتجاه العام لسياسات الاستيطان في القدس القديمة. وتستعرض الدراسة الخلفية التاريخية لإقامة اليهود في القدس القديمة ومرحلتي الاستيطان بعد حرب 1967، ثم المرحلة الثالثة للاستيطان، مع التركيز على الاستيطان في الأحياء الإسلامية، بالإضافة إلى تعريف جماعات الاستيطان التي نشطت في المدينة، والنجاحات التي حققتها المرحلة الثالثة. وتخلص الدراسة إلى أن مستقبل القدس القديمة يكمن في السوابق التي سجلتها الحكومة الإسرائيلية في سياستها في مدينتي يافا وعكا القديمتين داخل الخط الأخضر حيث طرد الفلسطينيون منهما أو حصروا في نطاق ضيق، وأن المرحلة الثالثة تؤذن بتحول المدينة القديمة من مركز سياسي وثقافي عربي وإسلامي نابض بالحياة إلى بلدة فلسطينية صغيرة داخل مدينة إسرائيلية، أو شيء كموقع أثري يلفت نظر السياح الغربيين.